'نافذة على' تطل على مهرجان الحمامات الدولي

تنتقد الواقع الاجتماعي والسياسي

تونس - بدأ مهرجان الحمامات الدولي في تونس دورته 52 السبت بالعرض الأول لمسرحية "نافذة على.." للمخرجة رجاء بن عمار وإنتاج المسرح الوطني التونسي والمسرح الوطني الشاب.

وعرض "نافذة على..." هو أحد 11 عرضا مسرحيا ستقدم في مهرجان الحمامات الدولي الذي يجمع أنواعا مختلفة من الفنون مع إعطاء اهتمام خاصة للمسرح.

المسرحية بطولة أحمد طه حمروني وأيمن الماجري وبسام علوي وتماضر الزرلي وعبدالرحيم البحريني ومروى المناعي ومعين مومني ومنى بن الحاج زكري ونسرين المولهي ووصال العبيدي.

وبأسلوب تجريدي تطل مخرجة العمل من نوافذ على سكان إحدى البنايات على اختلاف شخصياتهم لتروي حكاياتهم وتفضح الصراعات التي يعيشونها مع أنفسهم ومع الواقع والحياة.

وتقول المخرجة رجاء بن عمار في ملخص المسرحية "أنا عمارة (بناية) أنا مشروع رجل سياسة. أنا النبع الذي يجرف منه رجل أعمال. التواطؤ المربح بين الحصى وكيس النقود. تعطي الكيس أو تعطي الحياة؟ الحياة وهي رهينة أقفاص متراصة. هيكلها معماريون على دراية بحاجيات الحياة العصرية. الحياة العصرية لوطن شاب يحذق التقاط الشعرة من العجين ... هل اللعبة جديرة بهذا العناء؟".

وتضيف "نعم .. لأنه بالنسبة إلي بصفتي (عمارة) والأشياء على حالها بداخلي ثمة أناس يفصحون لي عن اختلافاتهم يدلون لي بأسرار أرواحهم ... أراقب آليات بقائهم على قيد الحياة".

وقدمت بن عمار عبر مسيرتها العديد من الأعمال المسرحية التي تنتقد فيها الواقع الاجتماعي والسياسي وتسلط الضوء على أوضاع الإنسان العربي خاصة.

ومن بين أعمالها مسرحيات "الأمل" و"بياع الهوى" و"ساكن في حي السيدة" و"الباب إلى الجحيم" و"فاوست" و"هوى وطني".

ويستمر المهرجان في الفترة من 9 يوليو/تموز إلى 20 أغسطس/آب ويقدم إلى جانب المسرحيات حفلات للمغنية السورية ميادة الحناوي والمغني الجزائري الشاب خالد كما يقدم عروضا موسيقية من السعودية ولبنان والجزائر وصربيا واسبانيا.