نادال يحمل العلم الاسباني في افتتاح أولمبياد ريو الصيفي

نادال متحمس للغاية

مدريد - وقع خيار اللجنة الاولمبية الاسبانية على نجم التنس رافايل نادال، الفائز بـ14 لقبا في بطولات الغراند سلام، لكي يحمل علم بلاده في افتتاح دورة الالعاب الاولمبية الصيفية التي تحتضنها ريو دي جانيرو البرازيلية من 5 الى 21 اب/اغسطس المقبل.

وكان من المفترض ان يتولى نادال، الذي يحتفل بميلاده الثلاثين في اوائل حزيران/يونيو المقبل، مهمة حمل علم بلاده في العاب لندن 2012، لكن الاصابة حرمته من ذلك ما فتح الباب امام نجم دوري كرة السلة الاميركي للمحترفين باو غاسول لكي ينال هذا الشرف.

واعرب نادال، الفائز بذهبية الفردي في اولمبياد بكين 2008، في فيديو نشره في صفحته على موقع تويتر عن سعادته لاختياره من اجل هذه المهمة، قائلا: "انا متحمس للغاية، اتمنى ان تكون العابا جميلة وان تكون جيدة على كل المنتخب الاسباني".

وتحدث رئيس اللجنة الاولمبية الاسبانية اليخاندرو بلانكو على هامش حدث في مدريد للاحتفال ببدء العد التنازلي لاولمبياد ريو 2016، عن اختيار نادال قائلا: "الرياضة الاسبانية تدين بالكثير لرافايل نادال. لقد اعطانا نادال الكثير. ما اعطانا اياه اكبر بكثير من النتائج".

ويبدو ان نادال استعاد هذا الموسم شيئا من مستواه السابق ووضع خلفه موسمه الكارثي في 2015، اذ توج قبل ايام بلقبه الثاني على التوالي (مونتي كارلو وبرشلونة) في افتتاح موسم دورات الملاعب الترابية.

وعادل نادال انجاز الارجنتيني غييرمو فياس باحرازه لقبه الـ49 والاربعين على الملاعب الترابية، علما بان الاخير حقق هذا الانجاز بين 1970 و1980.

والفوز في نهائي برشلونة على حساب الياباني كي نيشيكوري كان العاشر على التوالي لنادال في مستهل موسم دورات الملاعب الترابية، ليتحضر بشكل مثالي لمحاولة استعادة لقب بطولة رولان غاروس الفرنسية في حزيران/يونيو المقبل حيث سيسعى الى تتويج عاشر في هذه البطولة.