نادال يتابع انتصاراته في دورة مدريد للتنس

لاعب التنس الاسباني يتاهل بسهولة الى ثمن النهائي بفوزه على الفرنسي مونفيس، وديوكوفيتش يودع من الباب الضيق.


فوز سهل لنادال على مونفيس


نادل يحقق فوزه العشرين على الملاعب الترابية


نادل يواصل أدائه اللافت في دورة مدريد للتنس

مدريد - تأهل الاسباني رافايل نادال المصنف أول في العالم الى ثمن نهائي دورة مدريد، رابع دورات الماسترز للألف نقطة لدى الرجال، بفوزه بسهولة الأربعاء على الفرنسي غايل مونفيس 6-3 و6-1، بينما توقف مشوار غريمه الصربي نوفاك ديوكوفيتش في الدور الثاني.

ولم يجد نادال الذي أعفي من خوض الدور الأول، أي صعوبة في تخطي منافسه الفرنسي في ساعة و13 دقيقة فقط، ليواصل أدائه اللافت على الملاعب الترابية، ويحقق فوزه العشرين تواليا عليها.

وفاز نادال بالمجموعة الـ 48 تواليا على الملاعب الترابية، وبات على بعد مجموعة من الرقم القياسي لأكبر عدد من المجموعات المتتالية على أرضية معينة، والذي يحمله الأميركي جون ماكنرو (49 مجموعة).

وثبت "الماتادور" الاسباني البالغ من العمر 31 عاما، تفوقه على مونفيس، بتحقيقه الفوز الـ 14 في 16 مواجهة بينهما. وكان فوز مونفيس في المرتين على نادال في دورة الدوحة وذلك عامي 2009 (ربع النهائي) و2012 (نصف النهائي)، الا ان الاسباني ثأر منه في نهائي العام 2014.

نادال يثأر من مونفيس بطريقة مثالية
نادال يؤكد تفوقه في برشلونة

وتقدم نادال في المجموعتين 3-صفر، وأنهى الاولى في 41 دقيقة بعدما كسب الفرنسي ثلاثة اشواط، لكنه لم يحرز سوى شوط واحد في الثانية.

وتوج نادال مؤخرا بلقبه الحادي عشر في دورتين على الملاعب الترابية، هما دورة مونتي كارلو للماسترز وبرشلونة، في استعداد مثالي لبطولة فرنسا المفتوحة، ثاني البطولات الأربع الكبرى، والتي تنطلق في 27 أيار/مايو، حيث سيسعى الى لقبه الحادي عشر، والـ 17 في "الغراند سلام".

ويلتقي الاسباني، صاحب 16 لقبا في البطولات الكبرى والذي يستعد لمحاولة تعزيز رقمه القياسي في بطولة رولان غاروس الفرنسية (27 ايار/مايو الى 10 حزيران/يونيو) حيث توج 10 مرات، في الدور المقبل في مدريد مع الأرجنتيني دييغو شفارتسمان الثالث عشر الذي تغلب على الاسباني فيليسيانو لوبيز 7-5، 2-6 و6-2.

- نوفاك: "ليست نهاية العالم" -

وقلل الصربي ديوكوفيتش المصنف أول عالميا سابقا والثاني عشر حاليا، من تعثره المتواصل على الملاعب بعد عودته من الاصابة، اذ اعتبر ان خروجه على يد البريطاني كايل إدموند في الدور الثاني "ليس نهاية العالم".

وخسر الصربي أمام منافسه 3-6 و6-2 و3-6، ليلاقي إدموند في ثمن النهائي البلجيكي دافيد غوفان الثامن الذي هزم الهولندي روبن هازه 7-5 و6-3.

ولم يستطع ديوكوفيتش المصنف عاشرا في الدورة والباحث عن استعادة مستواه السابق، استثمار فوزه في الدور الأول على الياباني كي نيشيكوري، وتعزيز ثقته قبل أقل من ثلاثة أسابيع من بطولة فرنسا المفتوحة، ثاني البطولات الاربع الكبرى، والتي تقام بين 27 أيار/مايو و10 حزيران/يونيو.

ولا يزال الصربي يعاني من آثار العملية الجراحية الطفيفة التي أجراها في المرفق الأيمن في شباط/فبراير الماضي، ولذلك لمعالجة الاصابة التي أبعدته عن جزء كبير من النصف الثاني للموسم الماضي.

والأربعاء، تمكن إدموند (23 عاما) من التفوق على ديوكوفيتش للمرة الأولى في أربع مواجهات بينهما، علما ان المجموعة الأولى التي فاز بها البريطاني المصنف 22، كانت أول مجموعة يتمكن من انتزاعها منه.

وصرح الصربي "كايل كان الافضل في اللحظات الحاسمة، وأنا لم أكن محظوظا. بالتأكيد كايل يقدم أفضل مستوى له في حياته".

وأضاف "بالتأكيد، من المؤسف مغادرة هذه الدورة في وقت مبكر، لكنها ليست نهاية العالم. لقد لعبت لسنوات وحققت نجاحات كبيرة. أحاول دائما ان اتذكر ذلك وأكون ممتنا لذلك (...) لم يرغمني أحد على ممارسة هذه الرياضة. اني اقوم بذلك من تلقاء نفسي لاني احبها".

واعتبر انه "من الواضح ان هناك أمورا لم تسر بشكل جيد (...) وآمل في ان يصبح مستواي افضل واقوى كلما لعبت مباريات اكثر".

ومنذ عودته في آذار/مارس، عانى ديوكوفيتش لتحقيق نتائج جيدة، وخسر بشكل مبكر في انديان ويلز وميامي الأميركيتين (على ملاعب صلبة). الا انه قدم أداء أفضل في دورة مونتي كارلو التي أقيمت الشهر الماضي على ملاعب ترابية، مثلها مثل دورة مدريد، وبلغ الدور الثالث ليخسر أمام النمسوي دومينيك تييم، قبل ان يخرج بعدها بشكل مفاجىء في مباراته الأولى في دورة برشلونة.

وفي أبرز مباريات الدور الثاني، تغلب الجنوب افريقي كيفن اندرسون السادس على الكازخستاني ميخائيل كوكوشكين 5-7 و7-6 (7-3) و6-2، وضرب موعدا مع الالماني فيليب كولشرايبر (34 عاما) الفائز على الاسباني روبرتو باوتيستا أغوت الحادي عشر 6-3 و4-6 و7-5.

كما تأهل الأميركي جون ايسنر السابع حساب مواطنه راين هاريسون 7-6 (7-1) و7-6 (9-7).

- هاليب تواصل الدفاع عن اللقب -

ولدى السيدات حيث تعد مدريد إحدى دورات "البريميير" لرابطة المحترفات، واصلت المصنفة أولى عالميا الرومانية سيمونا هاليب حملة الدفاع عن اللقب الذي أحرزته في العامين الماضيين، وبلغت ربع النهائي بفوزها على التشيكية كريستينا بليسكوفا 6-1 و6-4.

وتلاقي هاليب في الدور المقبل الشقيقة التوأم لبليسكوفا، كارولينا المصنفة سادسة، التي تفوقت على الأميركية سلون ستيفنز التاسعة 6-2 و6-3.

في المقابل، خرجت المصنفة ثانيا عالميا الدنماركية كارولاين فوزنياكي أمام الهولندية كيكي برتنز 2-6 و2-6 في مباراة استغرقت ساعة فقط.

ومنذ تتويجها مطلع العام بأول ألقابها الكبيرة وذلك في بطولة استراليا المفتوحة، لم تشارك فوزنياكي سوى في دورة اسطنبول الشهر الماضي وخرجت من ربع النهائي أمام الفرنسية بولين بارمانتييه 6-4 و3-6 ثم بالانسحاب.

وتلتقي برتنز الـ 20 عالميا في ربع النهائي مع الفائزة من مباراة الروسية ماريا شارابوفا (52) والفرنسية كريستينا ملادينوفيتش (22).

وفازت الفرنسية كارولين غارسيا السابعة الالمانية جوليا غورغيس الحادية عشرة 6-2 و6-4، وستقابل في ربع النهائي الاسبانية كارلا سواريز الفائزة على الاميركي برناردا بيرا 2-6 و6-2 و6-4.