نابولي يتشبث بقمة الدوري الايطالي

نابولي يحافظ على تفوقه

روما - تشبث نابولي بالصدارة عندما حقق فوزا ثمينا على مضيفه بينيفينتو 2-صفر، ويوفنتوس حامل اللقب في الاعوام الستة الاخيرة بالمطاردة بفوزه الساحق على ضيفه ساسوولو 7-صفر الاحد في المرحلة الثالثة والعشرين من الدوري الايطالي لكرة القدم.

ورفع نابولي رصيده الى 60 نقطة وحافظ على فارق النقطة الواحدة التي تفصله عن غريمه يوفنتوس الذي تربع على الريادة لمدة نحو 6 ساعات كونه لعب قبل الفريق الجنوبي.

في المباراة الاولى على ملعب "يوفنتوس ارينا" في تورينو، واصل فريق "السيدة العجوز" مطاردته للفريق الجنوبي وحقق فوزه التاسع عشر هذا الموسم والسابع على التوالي.

وحسم يوفنتوس الذي استمر غياب صانع العابه الارجنتيني باولو ديبالا بسبب الاصابة، نتيجة المباراة في شوطها الاول بتسجيله رباعية كان نجمها لاعب الوسط الدولي الالماني سامي خضيرة بثنائية. وهي المرة الاولى التي يسجل فيها يوفنتوس ثلاثة اهداف في الشوط الاول هذا الموسم.

وبكر رجال المدرب ماسيميليانو اليغري بالتسجيل عبر المدافع البرازيلي اليكس ساندرو في الدقيقة التاسعة، وأضاف خضيرة هدفين سريعين في الدقيقتين 24 و27، قبل ان يختم البوسني ميراليم بيانيتش مهرجان الشوط الاول بالهدف الرابع في الدقيقة 38.

وفرض المهاجم الدولي الارجنتيني غونزالو هيغواين نفسه نجما للشوط الثاني بتسجيله هاتريك في الدقائق 63 و74 و83 رافعا رصيده الى 13 هدفا على لائحة الهدافين.

وقال اليغري "لا يمكننا ان نسمح بابتعاد نابولي الذي يقدم موسما رائعا. كان الفوز مهما اليوم وخصوصا انه ساعدنا على الابتعاد عن مطاردينا".

وأضاف: "جميع اللاعبين يقتربون من استعادة مستواهم المثالي" في اشارة الى مواجهة الفريق لتوتنهام الانكليزي في ثمن نهائي مسابقة دوري ابطال اوروبا في 13 شباط/فبراير الجاري.

وفي الثانية على ملعب "سانتا كولومبا" في بينيفينتو، حذا نابولي الساعي الى لقبه الثالث في تاريخه والاول منذ عام 1990 بقيادة اسطورة الكرة الارجنتينية دييغو ارماندو مارادونا، حذو يوفنتوس وحقق بدوره فوزه السابع على التوالي والتاسع عشر هذا الموسم.

ولم يتأخر نابولي في افتتاح التسجيل وفعلها في الدقيقة 20 عبر مهاجمه الدولي البلجيكي دريس مرتنز بتسديدة بيمناه من زاوية صعبة اثر تمريرة من البرازيلي الن ماركيش لوريرو رافعا رصيده الى 14 هدفا في المركز الرابع على لائحة الهدافين.

وحسم نابولي نتيجة المباراة بهدف ثان مبكر مطلع الشوط الثاني سجله قائده وهدافه التاريخي الدولي السلوفاكي ماريك هامسيك من مسافة قريبة عندما تلقى تمريرة عرضية من الاسباني خوسيه كايخون تابعها داخل المرمى الخالي (47) رافعا رصيده الى 118 هدفا مع النادي في مختلف المسابقات.

-فوز أول لروما في 7 مباريات-

وعلى ملعب مارك انتونيو بنتيغودي في فيرونا، حقق نادي روما فوزه الأول في سبع مباريات في الدوري بتغلبه بصعوبة على مضيفه هيلاس فيرونا صاحب المركز قبل الاخير 1-صفر، ما أتاح له الاقتراب من المراكز المؤهلة الى مسابقة دوري أبطال أوروبا الموسم المقبل.

واكتفى روما بهدف للاعبه التركي جنكيز أوندر قبل انقضاء الدقيقة الأولى، ليحقق فوزه الأول في الدوري منذ 16 كانون الأول/ديسمبر، عندما تفوق بالنتيجة نفسها على كالياري. ومنذ تلك المباراة، تعادل روما ثلاث مرات وخسر مثلها، قبل ان يتمكن من تحقيق الفوز اليوم.

وبالنقاط الثلاث التي ضمنها في مباراة أنهاها بعشرة لاعبين، تمكن روما خامس ترتيب الدوري والذي بات في رصيده حاليا 44 نقطة، من الاقتراب من انتر ميلان صاحب المركز الرابع (آخر المراكز المؤهلة الى دوري الأبطال)، وفي رصيده 45 نقطة.

وأفاد روما من تعادل انتر السبت أمام كروتوني (1-1). كما بات يبتعد بفارق ست نقاط عن سمبدوريا السادس، والذي تعادل أيضا السبت أمام ضيفه تورينو 1-1.

واستغل روما أيضا بدء تأقلم الشاب أوندر (20 عاما) المنضم اليه هذا الموسم. وسجل اللاعب الذي لم يخض العديد من المباريات قبل الاستراحة الشتوية، الهدف بعد مرور 45 ثانية على بداية المباراة، علما انه الأول له مع روما.

واضطر روما الى إكمال المباراة بعشرة لاعبين منذ الدقيقة 51 بعد طرد لاعب خط وسطه لورنتسو بيليغريني اثر نيله بطاقة حمراء مباشرة.

وقال مدرب روما اوزيبيو دي فرانشيسكو: "نستحق الفوز. كنا منقوصي الصفوف (طرد بيليغريني) ولم نترك لهم فرصة التسديد".

وأوقف اودينيزي صحوة ميلان وحرمه من الفوز الرابع تواليا عندما ارغمه على التعادل 1-1.

وتقدم ميلان عبر الاسباني خيسوس فرنانديز سوسو (9)، وأدرك اودينيزي التعادل بفضل النيران الصديقة عندما سجل قائد ميلان الدولي ليوناردو بونوتشي بالخطأ في مرمى فريقه (76).

وأكمل ميلان المباراة بعشرة لاعبين اثر طرد مدافعه دافيدي كالابريا في الدقيقة 68 لتلقيه الانذار الثاني.

وتراجع ميلان الى المركز الثامن تاركا السابع بفارق نقطة واحدة لاتالانتا الفائز بصعوبة على ضيفه كييفو فيرونا بهدف وحيد سجله جانلوكا مانشيني (72).

وعوض فيورنتينا خسارته المذلة امام ضيفه هيلاس فيرونا 1-4 في المرحلة الماضية، بفوز ثمين على مضيفه بولونيا بهدفين للفرنسي جوردان فيرتو (41) وفيديريكو كييزا (71) مقابل هدف للتشيكي إريك بولغار (44).

وتنفس كالياري الصعداء بفوز ثمين على ضيفه سبال بهدفين نظيفين سجلهما لوكا تشيغاريني (34) وماركو ساو (78).

وارتقى كالياري 3 مراكز وبات ثالثا عشر برصيد 24 نقطة.

وتختتم المرحلة الاثنين بلقاء لاتسيو مع جنوى.