نائب الرئيس الأميركي: بامكان اسرائيل«شنق» عرفات

تصريحات تشيني تعبر عن كراهية دفينة لعرفات

القدس - قال وزير الدفاع الاسرائيلي بنيامين بن اليعازر انه فوجىء بموقف الاميركيين "المتشدد" جدا حيال الرئيس الفلسطيني ياسر عرفات حتى ان نائب الرئيس ديشك تشيني اكد ان بامكان اسرائيل ان "تشنقه" كما اوردت اليوم الجمعة صحيفة "يديعوت احرنوت".
وقال بن اليعاز للصحيفة "قال لي نائب الرئيس: في ما يتعلق بي ارى انكم تستطيعون حتى شنقه".
وقد تصدر هذا التصريح عنوان عدد اليوم من الصحيفة الواسعة الانتشار.
واوضح الوزير انه سمع تصريحات مشابهة من فم مستشارين لوزير الدفاع الاميركي دونالد رامسفلد.
ونقلت الصحيفة عن الوزير قوله "بشان هذه الموضوع (عرفات) كان تشيني اكثر تطرفا من رحبعام زئيفي" وزير السياحة الذي قتل في 17 تشرين الاول/اكتوبر الماضي في القدس في عملية تبنتها الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين.
وكان زئيفي قد اعتاد على وصف الرئيس الفلسطيني بأنه "مصاص دماء" والدعوة الى "نقل" الفلسطينيين خارج الضفة الغربية وقطاع غزة.
وقد اعلن بن اليعازر امس في واشنطن عقب لقاءاته مع تشيني ورامسفلد ومع كوندوليزا رايس مستشارة الرئيس جورج بوش للامن القومي انه دعا الولايات المتحدة الى الالتفاف على عرفات والتحاور مع مسؤولين فلسطينيين اخرين.
وقال الوزير خلال مؤتمر صحافي "كوندوليزا رايس وديك تشيني قالا لي صراحة ان الحديث مع عرفات مضيعة للوقت وتشيني كان اكثر تطرفا في هذه النقطة".