نائب أمير منطقة الرياض ينفي مقتل عبدالله رشود

سعوديون يحملون جثمان احد رجال الشرطة الذين قتلوا في الاشتباك

الرياض - نفى نائب امير منطقة الرياض الامير سطام بن عبد العزيز اليوم الخميس ان يكون الشخص الذي لقي مصرعه يوم امس الاربعاء في حي القدس، شرق الرياض، عبد الله رشود.
وفي تصريحات للصحافيين بعد الصلاة على جثمان احد رجال الجيش الذي قتل في الاشتباكات، قال الامير سلطان "ان من قتل هو احد الارهابيين الخطرين والذي قام بالعديد من العمليات الارهابية في المملكة". لكنه امتنع عن الافصاح عن اسمه.
وكان مصدر امني سعودي اعلن امس الاربعاء ان "المنظر الشرعي عبد الله محمد رشاد رشود هو من اخطر المطلوبين قتل في اشتباك" امس في حي القدس.
لكن السلطات كانت تحدثت عن مقتل متطرف واحد من دون ان تحدد هويته. وقالت وزارة الداخلية السعودية في بيان بثته وكالة الانباء السعودية ان شرطيا قتل ايضا واصيب ستة آخرون بجروح. كما جرح مدني سعودي واجنبيان هما نيبالي وسوداني.
ويأتي اسم رشود في المرتبة الثانية والعشرين على لائحة المطلوبين بتهمة الارهاب التي اعدتها السلطات السعودية في كانون الاول/ديسمبر 2003.
وهذه الاشتباكات هي الاولى منذ اعلان العاهل السعودي الملك فهد بن عبد العزيز في 23 حزيران/يونيو عفوا ملكيا عن المطلوبين من المتطرفين السعوديين اذا سلموا انفسهم خلال شهر من تاريخ اعلان العفو.
الا ان تنظيم القاعدة في جزيرة العرب رأى في نشرة على مواقع اسلامية على شبكة الانترنت الاربعاء ان هذا العرض سيكون "مصيره الفشل المحتوم"، معتبرا انه "محاولة يائسة لايقاف مد الجهاد في جزيرة العرب".