مي عز الدين ترتدي النقاب

القاهرة ـ من إيهاب سلطان
الباحثة عن البراءة

انتهت الفنانة مي عز الدين من تصوير مسلسلها الجديد "قضية صفية" والذي يعرض في شهر رمضان الكريم على أكثر من محطة تلفزيونية.
تدور أحداث المسلسل في قالب اجتماعي حول "صفية" التي يموت والدها، ويترك لها ميراثاّ كبيراّ، وتتصاعد الأحداث بظهور شخص "طارق لطفي" يدعي أنه شقيقها، وأن له حق في الميراث.
ترفض صفية الاعتراف بشقيقها المحتال الذي بدأ يطاردها في كل مكان، ويتدخل في شئونها، ويوهمها أنه يتصرف في ممتلكاتها كحق من حقوقه، فتنشأ بينهما مشادة كبيرة ومشاجرة تنتهي بقتله.
وتهرب صفية بعيداّعن أعين الشرطة إلا أن الضابط "أحمد السعدني" يتمكن من القبض عليها، وتقديمها للمحاكمة.
وتعترف صفية بإرتكابها جريمة القتل، وأثناء النطق بالحكم عليها ترى شقيقها المحتال بين الحضور في قاعة المحكمة، فتتراجع عن اعترافاتها إلا أن المحكمة لا تقبل تراجعها، وتحكم عليها بالإعدام.
ويتعاطف معها ضابط الشرطة، ويساعدها على الهرب من تنفيذ الحكم، فترتدي النقاب في محاولة للتخفي عن رجال الشرطة لتثبت براءتها.
تنجح في التعرف على هوية الشقيق المزيف الذي يعمل لحساب أحد أقاربها الطامعين في الميراث، وأثناء رحلة البحث تنشأ قصة حب بينها وبين ضابط الشرطة تنتهي بالزواج.
المسلسل من تأليف أيمن سلامة، ومن إخراج أحمد شفيق، وبطولة كل من مي عز الدين، وطارق لطفي، وأحمد السعدني، ويشارك في البطولة الفنان الكبير سامح الصريطي، وميمي جمال، والوجه الجديد رشا أمين.