ميليشيات الاحزاب الدينية تفجّر متاجر الخمور في بغداد

أفعال الميليشيات

بغداد - عادت ميليشيات الاحزاب الدينية الحاكمة والمدعومة من ايران الى تفجيرات متاجر بيع الخمور واغتيال الاشخاص على الهوية بعد هزيمتها في الانتخابات البرلمانية.
وقتل ثلاثة اشخاص واصيب سبعة اخرون بانفجار عبوة ناسفة صباح الثلاثاء استهدفت محلا لبيع الخمور في حي زيونة الراقي شرق بغداد، حسبما اعلن مصدر امني عراقي.
واوضح المصدر ان "عبوة ناسفة انفجرت قرب محل لبيع الخمور في زيونة ما اسفر عن مقتل ثلاثة اشخاص واصابة سبعة اخرين".
واضاف ان "اضرارا مادية وقعت بالمحل بالاضافة الى عدد من المحلات المجاورة الاخرى".
يشار الى ان المحلات تقع بجوار احد مقرات الجيش العراقي في شارع فلسطين،ولا يعرف كيف تجرأ عناصر المليشيات في تفجير المتجر من دون أن يبالوا بالقوات الحكومية.
وتعرض عدد من محال بيع المشروبات الروحية لهجمات في بغداد مؤخرا.
الى ذلك اعلنت مصادر امنية عراقية اصابة مدير اعلام فضائية الرشيد العراقية بجروح اثر انفجار عبوة لاصقة وضعت على سيارته في حي الدورة جنوب بغداد.
واوضحت المصادر ان "مدير علاقات قناة الرشيد الفضائية عمر ابراهيم رشيد أصيب بانفجار عبوة لاصقة وضعت اسفل سيارته اثناء توجهه الى عمله صباح الثلاثاء".
واوضحت ان "ستة اشخاص اصيبوا كذلك بالانفجار، اثنان منهما كانا معه داخل سيارته".
ووقع الانفجار في حي الميكانيك في الدورة حوالى الساعة التاسعة بحسب المصادر الامنية.
وقال ماجد حميد كبير مراسلي القضائية ان "الانفجار تسبب ببتر ساقي رشيد وكذلك اصابة في رئته".
واشار الى انه "حاليا في الانعاش المركزي".
ورشيد الذي كان يعمل منتجا لصالح قناة البغدادية الفضائية لكنه انتقل الى الرشيد في بداية تاسيسها قبل نحو عامين، في الاربعينات من العمر وهو اب لاربعة اطفال.
يشار الى ان فضائية الرشيد اسسها رجل الاعمال العراقي سعد عاصم الجنابي.