ميكي وبطوط يستقبلان الأطفال في 'ديزني الدوحة'

استراتيجية لزيادة عنصر الحذب السياحي

الدوحة - افتتحت الأربعاء في الدوحة عروض ديزني الترفيهية على الجليد في حضور جمهور كبير غالبيته من الأطفال.

واختتمت عروض "ديزني أون آيس" مهرجان صيف قطر الذي نظمته الهيئة العامة للسياحة ضمن استراتيجية لتعزيز الجذب السياحي.

وتقول مشاعل شهبي مديرة مشروع مهرجان صيف قطر وفعاليات العيد في الهيئة العامة للسياحة "أن استراتيجية الهيئة التي أطلقت في شباط/فبراير الماضي الترويج لقطر كواجهة سياحية عائلية".

وأضافت "أن هذه الفعالية الكبيرة جاءت لتضيف زخم في مهرجان هذا العام، وتستمر ثلاثة أيام".

ووضع قطاع السياحة في قطر خططاً لإنفاق ما بين 40 و45 بليون دولار حتى 2030 لزيادة عدد الزائرين من مليون ومئتي ألف سائح إلى سبعة ملايين سائح سنوياً.

وذكرت الشركة المنظمة لعروض ديزني على الجليد في الدوحة أن إقبال الجمهور القطري يتزايد على مثل هذه العروض.

ووقف الأطفال فرحين أثناء العرض عند ظهور الثنائي ذي الشهرة العالمية ميكي وميمي ماوس متزلجين على الجليد إلى داخل الحلبة لتحية جماهير قطر، وفي غضون دقائق انضم إليهما صديقاهما بطوط وجوفي على الجليد.

وانطلق الرباعي المذهل ليقود الجماهير المتحمسة في رحلة عبر الزمن،. كما أضفى بينوكيو وبنات زوجة والد سندريلا الحيوية على الجليد قبل أن تحكي كلٌ من أريل ورابونزل ومريدا وبل قصتها ذات النهاية السعيدة.

وتعتبر قصة ديزني الكلاسيكية حورية البحر من القصص التي يعشقها الجميع على مر العصور، لكن الاستعراض خطف الأنفاس عندما انطلقت فقرة "تحت البحر" بالجماهير في رحلة تتميّز بمناظر باهرة وأزياء لافتة وتزلج مذهل ومؤثرات ضوئية خلابة.

وقال علي حيدري المؤسس والرئيس التنفيذي للشركة التي تنظم عروض ديزني في قطر "الجمهور متعطش لفعاليات عالمية، ذات مستوى عالي وجودة عالية".

وأضاف حيدري "أن عروض ديزني على الجليد في الدوحة العام الماضي حققت رقماً قياسياً في عدد التذاكر المباعة بلغ خمسة وأربعين ألف تذكرة".