ميسي يرى ان برشلونة افضل من أي وقت مضى

برشلونة متحمس لاحراز اللقب

يوكوهاما (اليابان) - رأى الارجنتيني ليونيل ميسي نجم برشلونة الاسباني ان التشكيلة الراهنة لفريقه تملك اسلحة اكثر من تلك التي اشرف عليها المدرب جوسيب غوارديولا في 2009، ويريد اثبات ذلك من خلال احراز لقب كأس العالم للاندية في كرة القدم مرة ثالثة.

ويلتقي برشلونة الذي احرز القاب دوري ابطال اوروبا والدوري والكأس في اسبانيا والكأس السوبر الاوروبية هذا الموسم، مع غوانغجو ايفرغاندي الصيني بعد غد الخميس في نصف نهائي كأس العالم للاندية في كرة القدم المقامة حاليا في اليابان.

وقال ميسي الراغب بحجز مكان له في النهائي المقرر في يوكوهاما في 20 الجاري: "هذه احدى المسابقات المفضلة لدي".

وتابع اللاعب المرشح بقوة لاحراز الكرة الذهبية الخامسة في مسيرته: "تمنحك البطولة فرصة ختام السنة باجمل طريقة ممكنة. تشكل هذه الالقاب ارثا لا يمحى في تاريخ النادي. هذا امر في غاية الاهمية".

واضاف ميسي لموقع الاتحاد الدولي الرسمي قبل مواجهة غوانغجو الذي يدربه البرازيلي لويز فيليبي سكولاري: "لقد كانت سنة رائعة. بدا الزمن الذي حققنا فيه كل شيء مع غوارديولا غير قابل للتكرار. لم نكن حقا متأكدين من القيام بذلك مجددا. لكن ها نحن هنا، ويبقى علينا انهاء الموسم في افضل طريقة ممكنة وجعلها غير قابلة للنسيان".

وباستثناء حدوث اي مفاجأة الاربعاء في اول نصف نهائي بين ريفربلايت الارجنتيني حامل كأس ليبرتادوريس وسان فريتشي هيروشيما الياباني، يتوقع ان يواجه ميسي في النهائي الفريق الذي كاد يوقع على كشوفاته عندما كان في بداية مراهقته في الارجنتين.

واللافت ان ميسي واجه فريقا ارجنتينيا مرة وحيدة، وذلك عندما فاز برشلونة على استوديانتيس 2-1 في نهائي كأس العالم للاندية 2009. بعدها بسنتين، سحق برشلونة سانتوس البرازيلي الذي ضم انذاك مهاجمه الحالي نيمار.

واضاف ميسي: "تابعت النمو الهائل لنيمار، كلاعب وانسان. كان لاعبا رائعا انذاك واصبح اكثر كمالا الان".

- اسلوب متطور -

وشرح ميسي كيفية تطور برشلونة تحت اشراف مدربه الحالي لويس انريكي الذي يعتمد اقل من سلفه غوارديولا على اسلوب "تيكي-تاكا" المعتمد على التمرير القصير والدقيق: "اصبحنا فريقا اكثر عامودية. لكن بالطبع لم نفقد ايديولوجية الاحتفاظ بالكرة".

اضاف: "هذه اولويتنا: السيطرة على اللعب والاحتفاظ بالكرة. لكن الان ادرجنا فكرة، انه مع بعض اللمسات يمكننا الوصول الى مرمى الخصم. قبل ذلك، تعين البناء اكثر من اجل الوصول الى المرمى".

لا شك في ان اضافة الاوروغوياني لويس سواريز، القادر على الالتصاق بالمدافع الاخير، اعطى برشلونة المزيد من الزخم.

وتعملق الثلاثي ميسي-سواريز-نيمار وسجل 127 هدفا لبرشلونة في 2015، أي اكثر من ريال مدريد باكمله، علما بان نيمار يحوم الشك حول مشاركته في اليابان بسبب اصابة عضلية في فخذه.

قال الظهير الايسر الدولي جوردي البا عن تمارين الثلاثاء: "نيمار حاليا هو احد افضل ثلاثة لاعبين في العالم. لكن برشلونة نجح في مواجهة غياب اي لاعب من اي طراز كان".

ووصف المدافع الارجنتيني خافيير ماسشيرانو ثلاثي برشلونة الهجومي بانه الافضل في التاريخ: "انه افضل ما رأيت. لا اعتقد باننا سنرى افضل من هذا الثلاثي. ما يدهشني اكثر شيء هو اسلوبهم البعيد عن الانانية".

وتابع: "يصعب ايجاد 3 لاعبين من هذا الطراز يكمل كل منهم الاخر، وهذا ما يقدم شيئا مختلفا. ان يتفاهم الثلاثي بهذه الطريقة ويبعد عنه شبح الغرور ليس سهلا على الاطلاق".