ميسي سعيد بنتيجة الارجنتين امام البوسنة

ميسي فخور بأجواء المونديال

ريو دي جانيرو - على رغم الاداء المخيب للامال نسبيا لمنتخب الارجنتين لكرة القدم في المباراة الاولى في مونديال البرازيل 2014 التي انتهت بفوز "البي سيليستي" 2-1 على البوسنة، الا ان النجم ليونيل ميسي الذي اختير "رجل المباراة" خرج مبتسما من ملعب "ماراكانا" معربا عن رضاه عن الفوز.

وقال ميسي (26 عاما) بعد انتهاء المباراة: "لدينا بعض الامور التي يجب ان نعمل على تحسينها الا انها كانت مباراة اولى جيدة لنا في كأس العالم". وأضاف: "كان اللاعبون جميعا حريصين على القيام بعمل جيد، والنتيجة كانت أهم ما في الامر"، كاشفا ان تغييرا تكتيكيا في خطة اللعب من قبل المدرب اليخاندرو سابيلا كان حاسما في تحسن اداء الفريق.

وقد بدل منتخب الارجنتين خطة اللعب في الشوط الثاني من تشكيلة تعتمد على ثلاثة مدافعين الى طريقة لعبه المعتادة 4-3-3، مع انضمام مهاجم نابولي الايطالي غونزالو هيغواين الى الهجوم ليساعد في التحضير لهدف ميسي (65).

ورأى هذا الأخير أن "الشوط الثاني كان رائعا، وقد استحوذنا على الكرة وخلقنا فرصا عدة وهكذا يجب ان نمضي في المونديال". وتابع نجم برشلونة الاسباني: "أسلوب اللعب في الشوط الثاني يناسبنا أكثر على ما يبدو كمهاجمين، وهو أتاح لنا فرصا عدة للتسجيل وفرصا اكثر للتمرير، بعدما عانينا بعض الشيء في الشوط الاول وكنا بعيدين من مرمى البوسنة".

وخلص ميسي الى أن "الامر كان صعبا، اعتمدنا اسلوبين للعب وفزنا في المباراة وهذا اهم ما في الموضوع"، معربا في الوقت عينه عن تأثره لرؤية الكثير من المشجعين الارجنتينيين وافتخاره بـ"لاجواء الرائعة التي أوجدوها على المدرجات والتي سينقلونها ايضا الى بيلو هوريزونتي وبورتو اليغري"، حيث تخوض الارجنتين مباراتيها التاليتين في مواجهة إيران ونيجيريا على التوالي في 21 و25 حزيران/يونيو ضمن منافسات المجموعة السادسة.