ميتسو يسعى لإعادة قطر إلى البطولة الاسيوية

المنتخب القطري تعرض لضغوط كبيرة

الدوحة ـ اوضح الفرنسي برونو ميتسو انه لا يفكر بمستقبله على رأس الادارة الفنية للمنتخب القطري في كرة القدم بقدر ما يسعى الى اعادته الى اجواء بطولة كأس اسيا بعد خسارته المباراة الاولى امام اوزبكستان صفر-2 في الدوحة الجمعة.

وقال ميتسو "عملت كثيرا مع المنتخب وبذلت كل ما لدي من جهد طوال الفترة الماضية ولا افكر بمستقبلي بقدر ما افكر في كيفية اعادته الى اجواء البطولة والتعويض في المباراتين المقبلتين من اجل التأهل".

وتابع "لم يقدم منتخب قطر الاداء المتوقع منه واتمنى ان يتدارك اللاعبون الامر حتى نقدم الافضل في المباراتين امام الصين والكويت اذ نأمل فيهما في التعويض والتمسك بآمال التأهل الى ربع النهائي".

واضاف "انه يوم سيىء لنا خاصة وان المباراة كانت افتتاحية وحصل فيها ما لم نكن نتمناه، لكنني اتحمل مسؤولية الخسارة"، مشيرا الى ان "المنتخب القطري تعرض الى ضغوط كبيرة".

وختم بالقول "سنركز اولا على الفوز على الصين ولدينا اقل من خمسة ايام للاستعداد لهذه المواجهة".

اما مدرب اوزبكستان فاديم ابراموف فقال بدوره "استطعنا فرض اسلوبنا على المجريات فسجلنا هدفين وحققنا الفوز الاول في البطولة"، مضيفا "لقد حصلنا على النقاط الثلاث وهذا هو المهم، وطالبت اللاعبين بالمواصلة على نفس المستوى وعدم الاعتقاد بأنهم اقتربوا من التأهل الى الدور الثاني".

واعتبر ان "المنتخب الاوزبكي الحالي هو الافضل في الاعوام العشرة الاخيرة ويضم عناصر جيدة".