مونديال 2010: 'الخطر الإنكليزي' قادم

'الأسود الثلاثة'

جوهانسبورغ - حذر مهاجم برشلونة والمنتخب الاسباني دافيد فيا من الخطر الانكليزي المحدق بالمنتخبات المرشحة للظفر بلقب مونديال جنوب افريقيا 2010.

ورأى فيا الذي سيشكل ثنائيا هجوميا ضاربا في منتخب "لا فوريا روخا" مع فرناندو توريس، ان المنتخب الانكليزي يملك المؤهلات المطلوبة بقيادة مدربه الايطالي فابيو كابيللو، معتبرا ان "الاسود الثلاثة" في وضع مشابه تماما لوضع منتخب بلاده قبل فوز الاخير بلقب كأس اوروبا 2008.

وكان المنتخب الاسباني دخل الى كأس اوروبا 2008 وهو يحمل صفة المرشح الذي يخيب امال مشجعيه في نهاية المطاف، الا ان فيا وزملاءه خالفا التوقعات وقادوا المنتخب للقب لاول مرة منذ 1964 وباسلوب رائع لان "لا فوريا روخا" استحق اللقب تماما كونه كان الافضل على الاطلاق في البطولة القارية التي استضافتها النمسا وسويسرا قبل عامين.

وسيدخل فيا الذي اصبح على بعد سبعة اهداف من معادلة الرقم القياسي من حيث عدد الاهداف مع المنتخب والمسجل باسم راوول غونزاليز، وهو مرشح مع زملائه في المنتخب ليكونوا الطرف الاوفر حظا للفوز باللقب العالمي الغالي، لكن مهاجم برشلونة الجديد يرى بان الانكليز قد يخالفون التوقعات، مضيفا "نعم، انكلترا تملك المؤهلات الكافية للفوز بكأس العالم. انهم كاسبانيا، اليس كذلك؟".

وتابع فيا الذي انتقل بعد نهاية الموسم من فالنسيا الى برشلونة مقابل 40 مليون يورو، في حديث لصحيفة "ذي صن" البريطانية: "في الواقع، لطالما كانوا فريقا جيدا لكنهم واجهوا الصعوبات في البطولات الكبرى. لكن سيأتي يومهم، اليس كذلك. اعتقد انهم يملكون الجيل المثالي من اجل الوصول الى النهائي، ومن المؤكد انهم من المنتخبات الاقوى".

ورأى فيا ان على نجوم المنتخب الانكليزي ان يقدموا كل ما لديهم في جنوب افريقيا وبان الدور الذي سيلعبه مدربهم الايطالي فابيو كابيللو سيكون هاما جدا، مضيفا "من الناحية الفردية، تملك انكلترا بعض افضل اللاعبين في العالم ان كان في الدفاع او الوسط والهجوم. يملكون مدربا رائعا وفريقا بامكانه ان يصل الى النهائي. انا معجب بالكثير من لاعبيهم لكن الافضل بالنسبة الي هذا الموسم هو واين روني. كما قدم فرانك لامبارد موسما مذهلا ايضا وانا اقدر بشكل خاص ستيفن جيرارد".

ويبحث الانكليز عن لقبهم المونديالي الثاني بعد 1966 عندما توجوا في ارضهم على حساب المانيا الغربية 4-2 بعد التمديد، قبل ان يفشلوا بعدها في الوصول حتى الى النهائي وكانت افضل نتيجة لهم منذ 1966 وصولهم الى نصف النهائي عام 1990 في ايطاليا، وهم ودعوا العرس الكروي من الدور ربع النهائي في النسختين الاخيرتين عامي 2002 و2006.

ووقعت انكلترا في جنوب افريقيا 2010 في المجموعة الثالثة الى جانب الولايات المتحدة والجزائر وسلوفينيا، وهي ستبدأ مشوارها السبت المقبل امام منتخب "العم سام".