موناكو يراكم فوزا ثالثا على التوالي في بطولة فرنسا

غياب مبابي يعزز فرضية رحيله

باريس - تابع موناكو حامل اللقب بدايته المثالية بفوزه الثالث منذ مطلع الموسم الحالي وكان على مضيفه متز بهدف وحيد في افتتاح المرحلة الثالثة من بطولة فرنسا لكرة القدم اليوم الجمعة.

وتصدر فريق الامارة مؤقتا الترتيب برصيد 9 نقاط وحقق في الوقت ذاته رقما قياسيا من الانتصارات المتتالية في الدوري المحلي برصيد 15 فوزا منذ شباط/فبراير الماضي، ليحطم الرقم السابق المسجل باسم بوردو بقيادة مدربه لوران بلان عام 2009.

ولم يكن مهاجم موناكو كيليان مبابي ضمن تشكيلة فريقه ضد متز ما يعزز من امكانية رحيله عن النادي وسط اهتمام من باريس سان جرمان وريال مدريد.

وكان مبابي ضمن تشكيلة فريقه الاسبوع الماضي ضد ديجون (4-1) لكنه لم يشارك في اي دقيقة.

وسارع مدرب موناكو الى نفي ان يكون ما يقوم به النادي بمثابة عقوبة بحق اللاعب بقوله "انه (استبعاده) قرار من النادي. لا نقوم بمعاقبة اللاعبين اطلاقا. يمكن استعمال كلمة حماية عندما تحصل امور كثيرة من حول لاعب لا يزال في الثامنة عشرة من عمره. من مسؤوليتنا حمايته".

وانتظر موناك حتى الدقيقة 77 ليسجل له هدافه الكولومبي راداميل فالكاو العائد بقوة هذا الموسم هدف المباراة الوحيد اثر تمريرة من الجناح رشيد غزال رافعا رصيده الى خمسة اهداف في صدارة ترتيب الهدافين.

ولم يتأثر موناكو، اقله حتى الان، من التخلي عن ابرز نجومه الذي ساهموا في احراز اللقب الموسم الماضي وعلى رأسهم البرتغالي برناردو سيلفا، والظهير الايسر يناجمين ميندي (كلاهما انتقل الى مانشستر سيتي الانكليزي) وتيموييه باكايوكو المنتقل الى تشلسي الانكليزي.

يذكر ان موناكو الحق خسارة ساحقة بمتز الموسم الماضي على الملعب ذاته بسباعية نظيفة وهي اعلى نتيجة له خارج ملعبه في تاريخ الدوري الفرنسي، وتفوق عليه 5-صفر على ملعب لويس الثاني في الامارة.

ويأمل ليون ان يحذو حذو موناكو ويحقق فوزه الثالث منذ مطلع الموسم عندما يستضيف بوردو السبت، في حين سيخوض النجم البرازيلي نيمار باكورة مبارياته على ملعب بارك دي برنس بعد غد الاحد لدى استقبال فريقه تولوز.