موليير اليمنية تعرض قصر الهودج على مسارح الجزائر

أبرز أعمال الأديب الراحل علي أحمد باكثير

صنعاء ـ تستعد فرقة موليير المسرحية لعرض مسرحية "قصر الهودج " للمفكر والأديب اليمني الكبير الراحل علي أحمد باكثير في مسارح ولايات جمهورية الجزائر في مطلع مارس/آذار 2013.

وكانت مسرحية " قصر الهودج" قد اختيرت ضمن أفضل خمسة أعمال مسرحية في المهرجان الدولي الرابع للمسرح بمدينة بجاية بالجزائر لعرضها في كافة الولايات الجزائرية.

ونقلت وكالة الأنباء اليمنية (سبأ) عن مخرجة المسرحية الفنانة نرجس عباد قولها إن اختيار المسرحية للعرض في مسارح الولايات الجزائرية جاء بعد المشاركة الناجحة للمسرحية التي قدمتها فرقة موليير اليمنية في إطار مشاركتها بالمهرجان الجزائري.

وحصلت الفرقة على درع ووسام المهرجان، بالإضافة إلى اختيارها من قبل لجنة المهرجان لتعميم تجربتها الإبداعية المسرحية على مسارح الجزائر.

وشاركت اليمن، ممثلة بفرقة موليير، بعرض مسرحية "قصر الهودج" في المهرجان الذي شاركت فيه 29 دولة عربية وأجنبية قدمت فيه،على مدى عشرة أيام، أكثر من 240 عرض مسرحي.

واعتبرت عباد المشاركة اليمنية في هذا المهرجان قد مثلت فرصة كبيرة لإبراز خصوصية وأهمية احد أهم أعمال الأديب والمفكر اليمني الكبير الراحل باكثير، الذي أثرى الفكر والأدب العربي بالعديد من الأعمال، فضلا عن تقديم صورة متميزة عن المسرح اليمني على الرغم من ظروفه الصعبة.

وشارك في بطولة مسرحية "قصر الهودج" عدد من الفنانين اليمنيين من أعضاء الفرقة منهم عبد الله العمري ويحيي سيف وفاطمة العمراني وآخرين.