موقف ايكليستون من سباق البحرين: سياسي ام رياضي؟

البحرين قطعت الطريق على جهود ايكليستون

نيقوسيا - ظهر البريطاني بيرني ايكليستون، مالك الحقوق التجارية لبطولة العالم لسباقات فورمولا واحد، في الساعات الاخيرة كرجل التناقضات لانه اجرى محاولة اخيرة لانقاذ جائزة البحرين الكبرى من ابعادها مجددا عن روزنامة 2011 وذلك رغم حثه الفرق بالضغط على المجلس العالمي لرياضة المحركات من اجل العدول عن قراره بجدولة السباق مجددا ضمن مراحل الموسم الحالي.

وبعد اسبوع من الجدل حول صحة قرار المجلس العالمي لرياضة المحركات وتصويته على اعادة سباق البحرين الى روزنامة هذا الموسم وتحديد 30 تشرين الاول/اكتوبر المقبل كموعد جديد للسباق ما تسبب بحملة انتقادات من المدافعين عن حقوق الانسان والفرق على حد سواء، قرر القيمون على السباق تخليهم عن تنظيمه في 2011.

واعتقد الجميع ان ايكليستون كان الرجل الذي يقف خلف قرار القيمين على سباق المملكة خصوصا بعدما اعلن في وقت سابق من الاسبوع الحالي انه يرجح عدم اقامة السباق، اضافة الى مراسلته الفرق ال12 ومطالبتها التعبير عن امتعاضها من قرار المجلس العالمي لرياضة المحركات وبالتالي مطالبة الاخير باعادة التصويت الذي قام به الجمعة الماضي، لكن البيان الذي صدر عن الاتحاد الدولي للسيارات "فيا" اظهر ان ال"سوبريمو" كان يحاول جاهدا من اجل اعادة جدولة السباق وجعله المرحلة الاخيرة (4 كانون الاول/ديسمبر) من الموسم عوضا عن الغائه.

وكان ايكليستون يدرك تماما ان الفرق لا تريد ان ينقل سباق الهند من 30 تشرين الاول/اكتوبر ولا تريد ان يمتد الموسم حتى كانون الاول/ديسمبر، ورغم ذلك تقدم الخميس بطلب الى الاتحاد الدولي اعرب فيه عن رغبته باقامة سباق البحرين في نهاية الموسم عوضا عن الغائه.

ونشر الاتحاد الدولي على موقعه في شبكة الانترنت التسلسل الزمني للاحداث التي احاطت بسباق البحرين وذكر انه في 9 حزيران/يونيو (الخميس) "تقدم مالك الحقوق التجارية بعرض للفيا من اجل اعادة جدولة جائزة البحرين في 4 كانون الاول/ديسمبر، على ان تعود جائزة الهند الكبرى الى موعدها الاصلي في 30 تشرين الاول/اكتوبر".

واضاف تقرير الاتحاد الدولي ان "فيا رد في اليوم ذاته طالبا من مالك الحقوق التجارية تأمين ضمانات تؤكد موافقة الفرق والمنظمين في البحرين على الموعد الجديد".

لكن المسألة لم تصل الى هذا الحد لان منظمي جائزة البحرين قطعوا الطريق على جهود ايكليستون باعلانهم انهم تخلوا عن اقامة السباق في 2011، وقال رئيس الحلبة زايد راشد الزياني في بيان "بينما كانت البحرين ستسعد في رؤية السباق يقام مجددا في 30 تشرين الاول/اكتوبر تماشيا مع قرار المجلس العالمي لرياضة المحركات، الا انه من الواضح ان السباق لن يقام في هذا الموعد ونحن نحترم تماما هذا القرار".

وتابع الزياني "لا رغبة للبحرين بتنظيم سباق يطيل الموسم ويعكر صفو رياضة الفئة الاولى والسائقين والفرق والجماهير".

وبعد تخلي منظمو سباق البحرين عن اقامته هذا الموسم، بعث ايكليستون برسالة الى الفيا يطالب فيها باعادة جائزة الهند الى موعدها السابق في 30 تشرين الاول/اكتوبر، وقد اكد الفيا ان الرسالة وصلته وانه طلب من اعضاء المجلس العالمي لرياضة المحركات الموافقة على تعديل الروزنامة ومنحهم حتى منتصف الثلاثاء المقبل كحد اقصى للقيام بهذا الامر.‏