موقعة نارية بين العين والوصل

العين في مهمة صعبة

دبي - يواجه العين اختبارا صعبا عندما يحل ضيفا على الوصل الاحد في قمة مباريات المرحلة الثانية من الدوري الاماراتي لكرة القدم.

تفتتح المرحلة السبت بثلاث مباريات تجمع بني ياس مع دبا الفجيرة، والظفرة مع النصر، والفجيرة مع الشعب، وتستكمل الاحد بمباراتي الشارقة مع الجزيرة والوحدة مع الشباب.

وتأجلت مباراة الامارات مع الاهلي بسبب ارتباط الاخير بمباراته مع نفط طهران الايراني الاربعاء المقبل في دبي ضمن اياب ربع نهائي دوري ابطال اسيا.

بدأ العين حملة الدفاع عن لقبه بنجاح بتخطيه في المرحلة الاولى مضيفه الظفرة 3-1، لكن مهمته لن تكون سهلة امام الوصل الذي حقق مفاجأة كبيرة بفوزه على الجزيرة في عقر داره 2-1.

وعادة ما يواجه العين صعوبات في ملعب الوصل الذي تطور مستواه كثيرا في عهد مدربه الارجنتيني غابريال كالديرون الذي استلم مهام تدريبه في منتصف الموسم الماضي وصعد به من مراكز المؤخرة الى المركز السادس.

ويسعى العين لعدم التفريط مبكرا بالنقاط ولاسيما ان المنافسة هذا الموسم ستكون محتدمة لنيل اللقب، ويعتمد على تشكيلة مدججة بالنجوم لعبور موقعة الوصل الصعبة بوجود صانع الالعاب عمر عبد الرحمن وحارس المرمى الدولي خالد عيسى والكوري الجنوبي لي ميونغ صاحب المستوى الثابت والذي سجل عدة اهداف حاسمة في المباريات الاخيرة لفريقه، والمهاجم النيجيري ايمانويل ايمينيكي ولاعب الوسط البرازيلي فيليبي باستوس، في حين لم يقدم جناحه الهولندي رايان بابل حتى الان ما يثبت انه صفقة رابحة.

من جهته، تكمن قوة الوصل في المدافع ياسر سالم والثنائي البرازيلي فابيو ليما وادغار برونو والبرتغالي هوغو فيانا الذي سجل احد هدفي فريقه امام الجزيرة.

ويتوجب على الجزيرة تعويض بسرعة خسارته امام الوصل عندما يحل ضيفا على الشارقة الذي سقط بدوره امام الشباب في المرحلة الاولى.

ويعد الجزيرة ضمن الفرق الكبيرة المرشحة لنيل اللقب بعدما تعاقد مع البيروفي جيفرسون فارفان والبرازيلي تياغو نيفيز لينضما الى المونتينغري ميركو فوسينتيش هداف الدوري الموسم الماضي وعلي مبخوت هداف كأس اسيا الاخيرة.

ولم تكن بداية الجزيرة الذي عاد البرازيلي ابل براغا لقيادته من جديد مشجعة، لذلك سيحاول الخروج بنتيجة ايجابية امام الشارقة الجريج والذي تعرض لخسارتين متتاليتين في بداية الموسم في الدوري وكأس الرابطة.

وتتوجه الانظار الى مباراة الوحدة وضيفه الشباب كونها ستشهد الظهور الاول للتشيلي خورخي فالديفيا الذي يعود الى الدوري الاماراتي بعدما سبق له اللعب مع العين عام 2009.

ويملك فالديفيا الملقب ب"الساحر" شعبية كبيرة في الامارات، وهو اثبت في بطولة كوبا اميركا الاخيرة التي احرزت بلاده لقبها انه مازال يملك الكثير ليقدمه مع الوحدة بعدما كان احد ابرز لاعبي الوسط في البطولة.

وضرب الوحدة بقوة في المرحلة الاولى بفوزه على دبا الفجيرة برباعية نظيفة منها ثنائية للارجنتيني سيباستيان تيغالي الذي سيكون نقطة الثقل في تشكيلة فريقه مع المخضرم اسماعيل مطر والدولي الشاب محمد العكبري والصاعد بدر الحارثي والبرازيلي دنيلسون بيريرا والكويتي حسين فاضل.

ويملك الشباب الكثير من الاوراق الرابحة لمجاراة الوحدة وتحقيق الفوز الثاني بعد الاول على الشارقة بوجود المولدوفي لوفانور هنريكي والبرازيلي جو الفيس سيلفا والاوزبكستاني عزيز بيك حيدروف والدوليين حسن ابراهيم ومحمد عايض والتشيلي كارلوس فيلانويفا الذي سيكون في مواجهة خاصة في وسط الملعب مع مواطنه فالديفيا.

ويعرف النصر حامل لقب الكأس مدى صعوبة اللعب مع مضيفه الظفرة الذي يعاني من خسارتين متتاليتين في الدوري وكأس الرابطة ويريد التعويض مستغلا اللعب على ارضه التي انحازت له في معظم المباريات.

وكان التشيلي لويس خيمنيز احد نجوم النصر في الجولة الاولى بعدما سجل ثنائية فريقه التي قادته للفوز على الامارات 2-1، وسيشكل مع البرازيلي نيلمار هورناتو داسيلفا والبوركينابي جوناثان بيتروبيا والفرنسي كيمبو ايكوكو نقطة الثقل في تشكيلة المدرب الصربي ايفان يوفانوفيتش.

ويلعب الفجيرة الذي تعرض لخسارة قاسية امام الاهلي 1-8 مع ضيفه الشعب الذي سقط بدوره امام بني ياس الذي يخوض مواجهة سهلة نسبيا مع دبا الفجيرة.