موسيقى الشرق والغرب تلتقيان في تونس

الموسيقى تساهم في حوار الحضارات ايضا (ارشيفية)

تونس - يشارك موسيقيون شبان من 11 بلدا في الدورة الرابعة لمهرجان "بارعون شبان بالنجمة الزهراء" الذي يفتتح انشطته السبت المقبل بضاحية سيدي بوسعيد التونسية.

وقال مراد الصقلي مدير مركز الموسيقى العربية والمتوسطية الذي يسهم في تنظيم المهرجان "سيتم تقديم 13 عرضا تجمع بين الموسيقى الشرقية والغربية لعازفين شبان ضمن المهرجان الذي يستمر حتى 16 فبراير شباط الحالي".

ويهدف هذا الحدث الموسيقي الذي بدأ منذ اربعة اعوام بالنجمة الزهراء بسيدي بوسعيد الى اتاحة الفرصة للعازفين الشبان من الشرق والغرب للتعريف بتجاربهم والتلاقي مع موسيقيين آخرين.

ويشارك في المهرجان موسيقيون لا تتجاوز اعمارهم 25 عاما من ايطاليا وهولندا والمانيا وايطاليا وروسيا وسوريا وتركيا والمغرب والبرازيل وتونس وفرنسا.

وقالت ايلزا شيفانو من المعهد الفرنسي للتعاون المساهم في تنظيم المهرجان "هذا الحدث الموسيقي هو نافذة تفتح على العالم لتعزز التنوع الثقافي والفني".

وسيفتتح المهرجان بعرض تقدمه عبير العيادي من تونس في عزف على العود مع مارتينا لونجس من ايطاليا.

ويعتبر مركز الموسيقى العربية والمتوسطية ارشيفا حقيقيا للتراث الموسيقي التونسي حيث يحتفظ بنحو عشرة آلاف ساعة من الموسيقى التونسية تم تجميعها من الريف والحضر في تونس وتصنيفها وحفظها في الخزينة الوطنية للتسجيلات.