موسى ينتقد بشدة مبادرة بوش للشرق الاوسط

مبادرة لا تستشير العرب

القاهرة - وصف الامين العام لجامعة الدول العربية عمرو موسي المبادرة الامريكية التي يعتزم الرئيس الامريكي طرحها قريبا تتضمن رؤيته الجديدة "لشرق أوسط ديمقراطي كبير" بأنها "سطحية ولا تتعامل مع الحقائق".
وقال موسى في تصريحات نقلتها عنه الاربعاء صحيفة الحياة ان المبادر ة الامريكية "سطحية وغير كاملة ولا تتعامل مع الحقائق".
وأشار المسؤول العربي إلى أنه "ليس هناك حوار مع العرب حول هذه المبادرة وليس هناك أي سبب لرفضها كونها تدعو إلى الديموقراطية".
وجاءت تصريحات موسى خلال الزيارة التي يقوم بها حاليا لباريس حيث بحث مع وزير الخارجية الفرنسي دومينيك دوفيلبان المبادرة الامريكية.
وقال موسى إن "هناك عدة مبادرات أمريكية لم تبحث مع العرب ولم تجر استشار تهم بشأنها لكي يحددوا موقفهم منها" مؤكدا على أنه شرح هذا الوضع للوزير الفرنسي خلال لقائهما.
من جانب آخر أوضح موسى أنه سيجري خلال القمة العربية المقبلة بتونس "تأكيد المبادرة العربية التي أقرت في قمة بيروت" بشأن سلام الشرق الاوسط وقال "أن الدول العربية ستؤكد مجددا هذا ا لموقف كما أعلنت عنه ولن تغير حرفا واحدا منه وستدعو إسرائيل إلى التعامل معه" حسبما أفادت الصحيفة.
وكان ولي العهد السعودي قد أطلق في آذار/مارس عام 2002 مبادرة سياسية لحل النزاع الاسرائيلي الفلسطيني دعا فيها إسرائيل للانسحاب من جميع الاراضي الفلسطينية التي احتلتها عام1967 مقابل اعتراف وتطبيع عربي شامل وقبلت الجامعة بالمبادرة وأيدتها آنذاك فيما أطلق وزير خارجية المغرب محمد بن عيسى أول دعوة جديدة لاحيائها.
وأكد موسى أن "الموقف لن يتغير لا في ما يتعلق باللاجئين ولا القدس ولا الدولة الفلسطينية" مشيرا إلى "أن ما يتبقى هو موضوع الامن وهو موضوع إقليمي يجب أن يعالج بشكل واضح بحيث تخضع إسرائيل للقوانين نفسها التي تخضع لها الدول الاخرى في المنطقة وإذا لم يقم ذلك فلن يكون ممكناً التوصل إلى اتفاق أمني".