موسى: استئناف المباحثات بين العراق والأمم المتحدة في ايام

لقاء جديد، هل يسفر عن نتائج ملموسة؟

دبي - صرح الامين العام للجامعة العربية عمرو موسى ان الامم المتحدة والعراق سيستأنفان محادثاتهما حول ازالة الاسلحة العراقية "خلال الايام الثلاثة او الاربعة المقبلة".
وفي حديث لصحيفة "الحياة" العربية، قال موسى انه يتوقع ان تستأنف المحادثات بين الامين العام للامم المتحدة كوفي انان ووزير الخارجية العراقي ناجي صبري "خلال الايام الثلاثة او الاربعة المقبلة".
واوضح موسى انه لا يؤيد فكرة اصدر قرار جديد حول العراق معتبرا ان "القرارات القديمة تكفي ولا نحتاج الى قرار جديد". واكد ضرورة "تجنب اي قرارات تستثير العراق او تستبق الاحداث".
واكد الامين العام للجامعة العربية الذي ادلى بحديثه للصحيفة بعد خطاب الرئيس الاميركي جورج بوش امام الجمعية العامة للامم المتحدة ضرورة "اعطاء وقت مناسب" للمحادثات المقبلة بين انان وصبري حول مسألة عودة مفتشي الاسلحة.
وقال "اذا جاء الوزير (العراقي) بموافقة واضحة (على عودة المفتشين) فلا داعي ابدا للدخول في كل الامور الاخرى باستثناء الاعداد لعودة المفتشين".
واضاف ان "الحكومة العراقية تحركت نحو القبول (عودة المفتشين) واعتقد انها مستعدة لقبولهم في اطار قرارات مجلس الامن الدولي وما نصت عليه".