موسوي يسلك 'درب الامل الاخضر' وسط الالغام

موسوي: الاخضر يعني التطبيق الكامل للدستور

طهران - ذكرت صحيفة اعتماد ملي الاصلاحية الاحد ان المعارض الايراني مير حسين موسوي اطلق اسم "درب الامل الاخضر" على حركته لمواصلة الاحتجاج على اعادة انتخاب الرئيس محمود احمدي نجاد.

وقال موسوي اثناء اجتماع مع اعضاء جمعية الاطباء المسلمين في تاريخ لم توضحه الصحيفة "ان درب الامل الاخضر تأسست للدفاع عن مطالب الشعب الشرعية والحصول على حقوقه".

واتهم موسوي الذي جاء في المرتبة الثانية في الدورة الاولى للانتخابات الرئاسية في 12 حزيران/يونيو، السلطات بالتزوير الكثيف ورفض الاعتراف بشرعية احمدي نجاد كرئيس.

واضاف موسوي "ان اللون الاخضر هو رمز لهذا الدرب ومطلبه هو التطبيق الكامل للدستور" موضحا ان حركته مؤلفة "من عدد لا يحصى من الشبكات الاجتماعية المستقلة والتي تشكلت من تلقاء نفسها".

وكان موسوي اعلن في وقت سابق تشكيل جبهة سياسية لمواصلة الاحتجاج على نتيجة الانتخابات الرئاسية.

وهذه الانتخابات ادت الى تظاهرات كثيفة قمعتها السلطات بشدة. وقد تم توقيف اربعة الاف متظاهر على الاقل وقتل ثلاثون شخصا اثناء تلك الاحداث بحسب الارقام الرسمية.