موسم صيف حافل لافلام هوليوود

لوس انجليس - من مارك لافين
حرب النجوم، الوحيد القادر على منافسة الرجل العنكبوت

تشير البوادر الى ان موسم الصيف سيكون موسما حافلا بالنسبة لهوليوود. فبعد النجاح التاريخي الذي سجله فيلم "سبايدرمان" او الرجل العنكبوت، ستخرج الى الصالات افلام عدة مرشحة هي ايضا لتسجيل ارقام قياسية، ومن بينها فيلم "ستار وورز: ايبيزود 2" او "حرب النجوم: الفصل الثاني، هجوم الكائنات المستنسخة" الذي سيبدأ عرضه في 16 ايار/مايو في الصالات الاميركية.
واكد بول ديرغارابيديان المسؤول في شركة "اكزيبيتور ريليشنز" التي تتابع ايرادات الافلام ان "هذا الصيف سيكون بالتأكيد صيفا قياسيا".
وتابع "الصيف الماضي، بلغت عائدات شبابيك التذاكر في اميركا الشمالية
3.06 مليار دولار ما بين حزيران/يونيو وايلول/سبتمبر، لكن يبدو جليا اننا سنتجاوز هذا الرقم بمعدل 5 الى 10% على الاقل".
وسيمثل ذلك زيادة بنسبة 36% عن المبلغ الذي جمعته هوليوود خلال العام 2001 وبلغ 8.35 مليار دولار، ما سيمثل موسما قياسيا جديدا من حيث العائدات.
وحطم فيلم "سبايدرمان" مع بدء عرضه الجمعة الماضي في اميركا الشمالية واسيا واوروبا الشرقية والشرق الاوسط جميع الارقام القياسية السابقة لعائدات شبابيك التذاكر في تاريخ السينما الاميركية اذ حصد خلال الايام الثلاثة الاولى من عرضه في الصالات الاميركية والكندية 114.8 مليون دولار، متجاوزا بذلك الرقم القياسي السابق الذي سجله فيلم "هاري بوتر في مدرسة السحرة" في كانون الاول/ديسمبر.
كذلك حصد هذا الفيلم الذي يصور مغامرات بطل القصص المصورة وهو بطولة توبي ماغواير 10.6 مليون دولار في الاسواق الاخرى، ما ينبئ بادراجه بين الافلام الثلاثة او الاربعة التي حققت اكبر نجاح مالي في تاريخ السينما.
ومن المتوقع ان تحقق انتاجات ضخمة اخرى نجاحا كبيرا ايضا، ومن ابرزها الجزء الخامس من مغامرات "حرب النجوم" المقرر البدء بعرضه في 16 ايار/مايو.
ويثير "حرب النجوم: الفصل الثاني، هجوم الكائنات المستنسخة" ترقبا محموما بين المولعين بهذه السلسلة الفضائية، بل ان البعض يخيم منذ شهر امام سينما هوليوودية لضمان مقعد خلال العرض الاول للفيلم.
واقر مخرج "حرب النجوم" الملياردير جورج لوكاس في مقابلة تلفزيونية اجريت معه بان اداء "سبايدرمان" يثير "الرهبة بعض الشيء حين تأتي في المرتبة الثانية بعده".
لكنه اضاف بروح رياضية "كلما حقق فيلم ما نجاحا كبيرا، انعكس الامر ايجابا على الجميع". والفيلم الذي يمثل فيه ايوان ماغريغور وصامويل ال. جاكسون وهايدن كريستنسن، يحظى بحملة تسويق ستعادل على الاقل الخمسين مليون دولار التي انفقت لتمويل موجة الاقبال على منتجات سبايدرمان.
ومن المتوقع ايضا خروج فيلم "مان اين بلاك 2" (رجل يرتدي الاسود 2) في الصالات في تموز/يوليو، وهو الجزء الثاني من الفيلم الذي شهد رواجا كبيرا عام 1997، وقام ببطولته تومي لي جونز وويل سميث ومن انتاج سوني بيكتشرز.
كما سيبدأ خلال الشهر ذاته عرض الفيلم الاخير من سلسلة "اوستن باورز" في الصالات الاميركية، وهو محاكاة ساخرة لافلام جيمس بوند.
ومن الافلام الاخرى المتوقعة هذا الصيف تتمة مغامرات الفأر الصغير "ستيوارت ليتل 2" والنسخة السينمائية للرسوم المتحركة "سكوبي دو".
وقال ديرغارابيديان معربا عن سروره ان "الصيف سيكون مليئا بالمكاسب". مضيفا ان "ما يهم في نهاية الامر ليس بالضرورة ان يكون الفيلم جيدا بل كيف يمكنه جذب جمهور عريض".