موسم القيظ لم يفسد افراح مراكش

مراكش - من عبد الواحد الطالبي
ساحات المدينة مسرحا مفتوحا

انطلقت الثلاثاء فعاليات مهرجان مراكش الدولي للمسرح في دورته الثالثة الذي ينظمه سنويا مكتب الفرع الجهوي للنقابة الوطنية لمحترفي المسرح الذي يستمر حتى اواخر الشهر الجاري.
وتشارك في هذه الدورة التي تحمل اسم الكاتب والمخرج المسرحي المغربي الراحل عبد السلام الشرايبي فرق مسرحية عربية من السعودية والامارات وتونس وفرق أجنبية أوروبية من بلجيكا وفرنسا واسبانيا والسويد وفنلندا وانجلترا وألمانيا اضافة الى 20 فرقة مسرحية من المغرب.
وأكد رئيس المهرجان حسن هموش ان الدورة الثالثة تشكل تحولا في مسيرة المهرجان الذي يعمق تجربته في الطابع الدولي باشراك عدد أوسع من الفرق لا سيما من البلدان العربية.
وقال هموش أن المهرجان يتطلع الى فتح مجال أوسع للحوار والتلاقي بين المبدعين والمسرحيين من كل الاقطار واحتكاكهم بالجمهور المغربي في لقاءات مباشرة تساهم في ترسيخ تقاليد مسرحية وتنمية الذوق الجمالي لدى المتلقي والارتقاء بمستوى ادراكه للغة المسرحية وتعبيراتها المختلفة.
واضاف أن أكثر من 40 دولة تقدمت بطلب المشاركة في المهرجان غير أن امكانات المدينة المحدودة وفضاءاتها المسرحية المتاحة حالت دون تلبية كل الطلبات.
يذكر ان الدورة ستعقد ندوة دولية حول المسرح بمشاركة فاعلين من مستوى عال من بلدان شقيقة وصديقة في مجال التنظير والممارسة المسرحية وستتخذ صبغة تقنية وفنية وفلسفية في اطار نظرية التلقي الخاص بالعرض المسرحي.
كما ستحتضن ساحات المدينة عروضا مسرحية في الهواء الطلق تستهدف توسيع أنشطة المهرجان وانعاش السياحة الثقافية في موسم القيظ واشتداد الحر الذي يهجر سكان مراكش اثره مدينتهم نحو المنتجعات الجبلية والشواطئ في موسم العطلة الصيفية.
وذكر بيان للجهة المنظمة ان الدورة ستخصص فقرات ضمن فعاليات المهرجان لتكريم الفنان المغربي الراحل عبد السلام الشرايبي وذلك بدراسة نقدية وتشخيصية لعدد من أعماله وبشهادات حية ومصورة عن سيرته الفنية الأدبية. (كونا)