موسكو: عملية عسكرية ضد العراق سيكون لها نتائج كارثية على العالم باسره

ايفانوف اكد مرار موقف موسكو الرافض لاي عمل عسكري ضد بغداد

موسكو - قال مسؤول رفيع في وزارة الخارجية الروسية ان تنفيذ عملية عسكرية ضد العراق قد يكون له "انعكاسات كارثية" على العالم باسره.
وقال رئيس قسم المنظمات الدولية في الوزارة يوري فيدوتوف ان عملا عسكريا ضد بغداد "قد يساهم في ربط هذه المشكلة بمشكلة الشرق الاوسط مما قد يهدد بانعكاسات كارثية على المنطقة والعالم باسره".
ونقلت وكالة ايتار تاس عن المسؤول قوله ان روسيا "تحاول التوصل الى تسوية سلمية للمشكلة". وتحاول موسكو اقناع بغداد بالسماح بعودة مفتشي نزع الاسلحة التابعين للامم المتحدة مقابل رفع كامل للحظر المفروض على العراق.
وفي نهاية ايار/مايو، اكد وزير الخارجية الروسي ايغور ايفانوف ان روسيا "ستبذل كل ما في وسعها من اجل منع" تنفيذ عملية عسكرية ضد العراق الذي صنفته واشنطن ضمن ما تسميه بـ"محور الشر" الى جانب كوريا الشمالية وايران.
وكان العراق، الذي يقدم مساندة مستمرة للفلسطينيين، نفذ بدءا من الثامن من نيسان/ابريل حظرا نفطيا استمر شهرا واحدا احتجاجا على العملية العسكرية الاسرائيلية في الضفة الغربية.
وكان نائب الرئيس العراقي طه ياسين رمضان اكد اخيرا دعم بلاده للانتفاضة الفلسطينية مشيدا بالعمليات الاستشهادية ضد الاسرائيليين.