موسكو ترحب بالدعوة العراقية، ولندن تشكك بها

وزير الخارجية الروسي اكد مرارا رفض بلاده لاي عمل عسكري ضد بغداد

موسكو - وصفت وزارة الخارجية الروسية في بيان الجمعة دعوة العراق كبير المفتشين الدوليين عن الاسلحة هانس بليكس لزيارة بغداد للحوار بأنه "خطوة مهمة".
وجاء في بيان الخارجية ان "موسكو تعتبر الاقتراح العراقي بمثابة خطوة مهمة باتجاه حل للازمة عبر السبل السياسية والدبلوماسية في اطار قرارات مجلس الامن الدولي".
واشارت الوزارة الى ان بغداد وجهت هذه الدعوة بعيد زيارة وفد روسي برئاسة الكسندر سلطانوف مساعد وزير الخارجية ايغور ايفانوف الى العراق.
وتسعى موسكو منذ اشهر عدة لاقناع العراق بالسماح بعودة مفتشي الامم المتحدة لنزع الاسلحة مقابل رفع كامل للحظر المفروض على هذا البلد.
وقد جاءت دعوة العراق رئيس مفتشي نزع الاسلحة هانس بليكس للمجيء الى بغداد للبحث في احتمال استئناف مهمات التفتيش في العراق في رسالة لوزير الخارجية العراقي ناجي صبري الى الامين العام للامم المتحدة كوفي انان.
ومن جانب آخر ابدت الحكومة البريطانية شكوكا حيال دعوة بغداد كبير المفتشين الدوليين هانس بليكس للحوار، قائلة ان انها قد تكون مجرد مناورة.
وقال متحدث باسم الخارجية البريطانية "ان المطلوب من العراق واضح وثابت، وهو ضمان وصول مفتشي الاسلحة بحرية الى اي مكان وفي اي وقت".
وقد اكد رئيس الوزراء البريطاني توني بلير، الحليف الرئيسي لواشنطن، ضرورة "التحرك" لوضع حد للتهديد المتمثل في اسلحة الدمار الشامل التي يتهم العراق بامتلاكها او انتاجها.