موسكو تحتج على اعمال قصف قريبة من سفارتها في بغداد

القصف العنيف على بغداد طال حتى السفارة الروسية

موسكو - استدعت وزارة الخارجية الروسية الاربعاء السفير الاميركي في موسكو الكسندر فيرشبو لابلاغه باحتجاج موسكو اثر "اعمال قصف استهدفت الحي السكني الذي توجد فيه السفارة الروسية ببغداد"، كما علم لدى الوزارة.
وقالت الوزارة في بيان انه تم ابلاغ السفير الاميركي بان "اعمال القصف التي استهدفت في الثاني من نيسان/ابريل الحي السكني حيث توجد السفارة الروسية بالعراق غير مقبولة، وانها عرضت الموظفين الدبلوماسيين الروس للخطر".
واضافت ان "روسيا تطالب السلطات الاميركية باتخاذ تدابير عاجلة حتى لا تتكرر مثل هذه الاحداث غير المقبولة وعلى هذه الدرجة من الخطورة".
وقالت ان السفير الروسي في واشنطن قدم احتجاجا مماثلا.
وتعارض روسيا الحرب في العراق وهي من الدول القليلة التي لا تزال بعثتها الدبلوماسية في بغداد.