موجة حر تضرب الشرق الاوسط

الشبان لجأوا للبحر هربا من الحر القائظ

عمان - أسفرت موجة الحر الشديد التي اجتاحت الاردن والدول ‏‏المجاورة منذ مطلع الاسبوع الحالي عن وفاة ثلاثة اردنيين بينهم طفل في العاشرة من ‏‏عمره اضافة الى الحاق اضرار بالمزروعات.
واعلن الاربعاء عن وفاة مواطن في العقد الثالث من عمره في بلدة (الشيخ حسين) ‏‏في منطقة الاغوار الشمالية التي تتميز بمناخها الحار نتيجة اصابته بضربة شمس ‏‏اثناء عمله في تركيب مكيفات الهواء في مساجد البلدة، وتوفي في ساعة متأخرة من الليلة الماضية طفل يبلغ من العمر عشر سنوات في بلدة ‏‏(وادي الريان) الذي فر من شدة الحر ليلقى مصرعه في مياه قناة الملك عبد الله.
ولقي المصير نفسه شاب في الـ21 من العمر اثناء سباحته اتقاء للحر في بركة ‏‏مجاورة لسد (وادي العرب) قرب مدينة الشونة الشمالية كما اصيب عدد من ابناء ‏‏المنطقة بضربات شمس وحالات اغماء نتيجة الحرارة العالية.
وافادت دائرة الارصاد الجوية الاردنية ان موجة الحر التي اثرت على ‏‏البلاد منذ مطلع هذا الاسبوع ستبدأ بالانحسار التدريجي اليوم ليميل الجو الى ‏‏الاعتدال مع ارتفاع نسبة الرطوبة وبقاء درجات الحرارة حول معدلها السنوي العام.
يشار الى ان درجة الحرارة في منطقة الاغوار بلغت 45 مئوية مسجلة ارقاما ‏‏قياسية في حين زادت عن معدلها السنوي في العاصمة عمان بسبع درجات مسجلة 38 درجة ‏ ‏مئوية.
ونشرت الصحف الاردنية الصادرة معلومات عن اعراض الاصابة بضربة الشمس ‏‏وطرق الوقاية والعلاج منها داعية المواطنين الى توخي الحيطة والحذر اثناء عملهم ‏‏او تجوالهم لتجنب الاصابة بضربة الشمس وبخاصة في المناطق الحارة من الاردن.
وفي اسرائيل واراضي السلطة الفلسطينية ضربت موجة الحرارة كافة المدن والمناطق ‏وتسببت في موجة من الحرائق.
وقالت صحيفة (يديعوت احرونوت) ان الموجة ناجمة عن رياح خماسينية مشيرة الى ان ‏ ‏درجة الحرارة في حيفا على شاطئ البحر المتوسط سجلت 43 درجة مئوية وفي تل ابيب 40 ‏ ‏درجة وفي ايلات على البحر الاحمر 45 درجة.
ونقلت الصحيفة عن مسؤولين في دائرة الاراضي ان اكثر من 3370 دونما من الاحراش‏ ‏والغابات الطبيعية والمناطق المفتوحة احترقت خلال نهاية الاسبوع.
وقالت ان العديد من طواقم الاطفاء مستعينة بالمروحيات ساهمت في اخماد بعض هذه ‏ ‏الحرائق، كما نقلت عن مسؤولين في شركة الكهرباء الاسرائيلية ان بعض التجهيزات على اعمدة ‏‏الكهرباء اصيبت بعطب بسبب الحر الشديد نجم عنه انقطاع للتيار الكهربائي بشكل ‏ ‏متقطع كما تمزقت اسلاك بعض الخطوط الكهربائية بسبب ارتفاع الحرارة وزيادة الحمل ‏ ‏الكهربائي الناجم عن تشغيل اجهزة التبريد والتكييف.
وفي لبنان أفادت الشرطة اللبنانية لاثنين أن موجة حارة نادرة رفعت درجات الحرارة إلى 40 درجة مئوية تسببت في اندلاع الحرائق في أشجار الزيتون بجنوب لبنان خلال الاربع وعشرين ساعة الماضية.
واستخدمت القوات المسلحة المروحيات لاخماد حريق كبير وقع في المنطقة بين قرى الانصار والزراريه. وأدت الحرائق إلى إتلاف مناطق كبيرة من الاراضي المزروعة وشجيرات الزيتون بالقرب من بلدة مرجعيون.
وقالت الشرطة انه تم الابلاغ عن عشرة حرائق صغيرة على الاقل في شمال وشرق البلاد.
وتعد الموجة الحارة، المنتظر أن تستمر الثلاثاء، غير معتادة والاولى من نوعها خلال ثلاثين عاما حيث ارتفعت درجة الحرارة إلى 41 درجة مئوية بالقرب من مطار بيروت الدولي جنوب العاصمة.
وقالت الشرطة أن سيارات مكافحة الحريق والجيش والدفاع المدني وضعت في حالة تأهب كاملة خشية وقوع المزيد من الحرائق.