موانئ دبي العالمية تطلق حملة 'الموانئ النظيفة' من الجزائر

دعم المبادرات البيئية والمجتمعية

دبي - أطلق "ميناء الجزائر العالمي"، المشروع المشترك بين موانئ دبي العالمية مشغّل المحطات البحرية العالمي وهيئة ميناء الجزائر، الأحد مبادرة الموانئ النظيفة وهي مشروع بيئي بحري.
ويرعى المشروع "كون كراينز" وهو مصنّع عالمي متخصص في معدات الرفع الثقيلة المستخدمة في قطاع الصناعة البحرية وأحد مزودي الخدمات لموانئ دبي العالمية بالتنسيق مع الجمعية الجزائرية للغطاسين المحترفين.
وشارك في حملة الموانئ النظيفة ثلاث مجموعات تضمّ كل منها أكثر من 20 غواصا تم توزيعهم على ثلاثة مرافئ للصيد والترفيه بالقرب من العاصمة الجزائرية وهي "تامنتفوست والجميلة وسيدي فرج".
وعلى مدى ست ساعات قامت الجمعية الجزائرية للغطاسين المحترفين بمساعدة اعضاء من جمعيات موردغان وكاداسوب بتمشيط قاع البحر بحثا عن النفايات الكبيرة بما فيها عبوات الألومينوم ومستوعبات الزيوت وبراميل النفط وغيرها.
ووضع المتطوعون النفايات المجمعة في سلال مهملات مخصصة ليتمّ التخلّص منها لاحقا بالطريقة المناسبة في مقالب محلية للقمامة ومرافق لإعادة تدوير النفايات وقد جمع الغواصون كميات من النفايات تكفي لملء أكثر من 100 حاوية نمطية "قياس 20 قدما".
ويهدف مشروع الموانئ النظيفة بشكل أساسي إلى نشر الوعي حول خطورة النفايات الناتجة عن الإنسان والتي تهدد الحياة البشرية والبحرية حيث يمكن للنفايات المهملة ان تسبب أذى كبيرا وتساهم في تفشي الأمراض حيث ان الأكياس البلاستيكية تؤدي الى اختناق وغرق الآلاف من الثدييات البحرية سنويا بما فيها الدلافين والحيتان .
وتولت موانئ دبي العالمية في مارس من هذا العام رسمياً العمليات التشغيلية في ميناء الجزائر في حين ان ميناء "جن جن" الذي يبعد 350 كم إلى الشرق من الجزائر العاصمة انضم الأحد رسميا إلى محفظة أعمال موانئ دبي العالمية والتزاماً بسياستها الرامية الى عدم إلحاق الضرر بالإنسان والبيئة فإنها تدعم بشكلٍ فعال المبادرات البيئية والمجتمعية على امتداد شبكتها العالمية التي تشمل 49 محطة بحرية.

وقال أنيل سينغ نائب الرئيس الأول ومدير موانئ دبي العالمية-أفريقيا "إنّه لشرف عظيم لميناء الجزائر العالمي أن يكون راعياً رئيسياً لمشروع الموانئ النظيفة الذي يستهدف اشراك المنظمات الاجتماعية والشركات الخاصة والجمعيات الترفيهية في تنظيف موانئ الجزائر الترفيهية ونشر الوعي بأهمية حماية البيئة".