مهى محمود: مفتشة مصرية في فريق المفتشين الدوليين

تجد نفسها دائما في سفر دائم

القاهرة - يضم فريق المفتشين الدوليين عن الاسلحة في العراق الذين بدأوا عملهم الاربعاء امرأة مصرية ربة اسرة ومتخصصة في الكيمياء تعيش في تجوال دائم، حسب مجلة "المصور" الحكومية المصرية.
ولدت مهى رفعت محمود في 14 كانون الاول/ديسمبر 1960 في القاهرة حيث حصلت على شهادة في الكيمياء بتفوق من كلية العلوم عام 1982. وهي اول مصرية تشارك في هذا النوع من المهام في العراق.
واضافت المجلة ان مهى حصلت عام 1987 على ماجستير في الكيمياء التحليلية من جامعة عين شمس قبل ان تنال شهادة الدكتوراه في فيينا عام 1996.
وعملت استاذة لمادة الكيمياء التحليلية في مختبر انشاص (شمال القاهرة) التابع لهيئة الطاقة الذرية الحكومية.
وانضمت عام 1998 الى الوكالة الدولية للطاقة الذرية، ومقرها فيينا، حيث اوكل اليها تفتيش مواقع نووية في الولايات المتحدة وكندا حسب المجلة.
وتقيم مهى في العاصمة النمساوية مع زوجها عادل رمضان، الاستاذ المساعد في هيئة الطاقة الذرية، وابنتيها مي (14 عاما) ونسمة (13 عاما).
ومهى امرأة محجبة، وفقا للصور التي نشرتها لها المجلة.
ونقلت المجلة عن زوجها قوله ان "مهى سيدة مصرية مثل كل النساء لكنها في سفر دائم ولا وقت لديها للامور المنزلية".
واضاف ان مهمتها في العراق "ستكون مثل اي مهمة اخرى قامت بها" موضحا انها اجرت اتصالا هاتفيا معه فور وصولها الى بغداد و"لم تظهر اي قلق".
وتابع "لقد اكدت انها بخير ولم تتفوه بكلمة عن مهمتها حفاظا على السرية كسائر زملائها".
واستبعد الزوج ان يوجه الاميركيون ضربة الى العراق اثناء وجود زوجته هناك "لانهم سيسحبون فرق التفتيش قبل الضربة في حال قرروا ذلك".