مهمة مستحيلة للبنان في بطولة العالم لكرة السلة

بيروت - من يوسف حمادة
وصول منتخب لبنان لكأس العالم يعد انجازا بحد ذاته

يتعين على منتخب لبنان التحلي بالواقعية والاستفادة اكبر قدر ممكن من مشاركته في بطولة العالم لكرة السلة الرابعة عشرة التي تستضيفها الولايات المتحدة في مدينة انديانابوليس من 29 آب/اغسطس الحالي الى 8 ايلول/سبتمبر المقبل لان مهمته مستحيلة اذ عليه مواجهة منتخبات قوية لها باعها الطويل في المنافسات الدولية.
ويشارك المنتخب اللبناني في بطولة العالم بعد حلوله ثانيا خلف نظيره الصيني (67-93) في بطولة اسيا الواحدة والعشرين التي استضافها الاخير.
واذا كان بلوغ المنتخب اللبناني المباراة النهائية للبطولة الاسيوية ومشاركته بالتالي في بطولة العالم انجازا، فان الامر بالنسبة الى المنتخب الصيني كان عاديا، اذ توج بطلا للقارة 12 مرة ويشارك في بطولة العالم للمرة الخامسة في تاريخه والاولى منذ عام 1994.
ويعتبر كثيرون من هواة اللعبة في لبنان ان الانجاز الذي تحقق في الصين كان الخطوة الاولى نحو مستقبل افضل للمنتخب الذي يقوده حاليا المدرب الاميركي بول نيومان لاعب انديانا بيسرز في السبعينات.
ومنذ سحب قرعة بطولة العالم التي اوقعت المنتخب اللبناني في المجموعة الثانية الى جانب منتخبات البرازيل ثانية اميركا الجنوبية وبورتوريكو الرابعة فيها، وتركيا ثانية اوروبا، وضع المسؤولون اللبنانيون خططا لمشوار طويل وصعب.
ولتوفير اعداد جيد للمنتخب، ساهمت الحكومة اللبنانية بمبلغ 350 الف دولار، وشبكة "اي.ار.تي" التلفزيونية بـ150 الفا، وتلفزيون "ال.بي.سي " اللبناني بـ35 الفا، وشبكة "قنال بلوس" التلفزيونية صاحبة الحق الحصري لنقل المباريات بـ120 الفا، وفريق الحكمة بطل لبنان بـ75 الفا.
وكانت الخطوة الاعدادية الاولى للمنتخب في دورة تشيكيا الدولية التي استهلها بخسارة امام لاتفيا 73-91، ثم فاز على باردوبيتشي صاحب المركز الاخير في الدوري التشيكي 108-104، وحل رابعا بخسارته امام بولندا 52-91. وعلى هامش الدورة، فاز منتخب لبنان على نظيره التونسي 80-72.
وكان المدرب نيومان واضحا في تصريحاته عقب الدورة عندما قال "لا اكترث بالنتائج في المباريات الاعدادية بقدر الوصول الى منتخب قادر على الفوز ولو في مباراة واحدة في بطولة العالم في انديانابوليس".
وفي غياب بعض ابرز لاعبيه، كانت المحطة الثانية للمنتخب في البطولة العربية في القاهرة حيث فاز على العراق 87-75، وفلسطين 100-27، وتونس 86-83، ثم انسحب احتجاجا على حوادث الشغب التي تخللت مباراته مع تونس ولم يلعب مع الجزائر ومصر.
وبعد البطولة العربية، توجه المنتخب اللبناني الى الولايات المتحدة واقام معسكرا فيها استمر لمدة شهر تقريبا، والتحق به ثلاثة لاعبين بعد فترة هم موسى موسى وروني فهد وغازي بستاني لعدم موافقة السلطات الاميركية في البداية على منحهم تأشيرات الدخول. المواجهات وستكون المواجهة الاولى لمنتخب لبنان في البطولة ضد نظيره البرازيلي على ملعب "ار.سي.اي دوم" الخميس في لقاء يأمل بالخروج منه بأقل الخسائر لان البرازيل لم تغب مع الولايات المتحدة عن بطولات العالم الـ13 السابقة.
ويلعب لبنان مباراته الثانية مع بورتوريكو، التي خسرت في الدور نصف النهائي للبطولة الاميركية امام البرازيل 94-98 على الرغم من النقاط الـ35 للمخضرم جوزيه اورتيز (38 عاما).
ويختتم المنتخب اللبناني لقاءاته في الدور الاول بمواجهة تركيا التي خسرت نهائي اوروبا امام يوغوسلافيا 69-78 في اسطنبول. التشكيلة اللبنانية ايلي مشنتف ( 33 عاما،1.95 م، الحكمة)
فادي الخطيب ( 23 عاما، 1.98 م، الحكمة)
وليد دمياطي ( 34 عاما، 1.79 م، الرياضي)
غازي بستاني ( 35 عاما، 1.88 م، الحكمة)
روني فهد ( 21 عاما، 1.82 م، بلو ستارز)
شارل بردويل ( 22 عاما، 1.91 م، الرياضي)
جورج شيباني ( 28 عاما، 1.79م، الصداقة)
بدر مكي ( 32 عاما، 1.82 م، الحكمة)
روي سماحة ( 18 عاما، 2.05 م، الحكمة)
موسى موسى ( 33 عاما، 1.96 م، الشانفيل)
ريشار هليط ( 25 عاما، 1.97 م، الصداقة)
جو فوغل ( 29 عاما، 2.12 م، الشانفيل)
بول خوري ( 34 عاما، 2.07 م، الرياضي)
ياسر الحاج ( 32 عاما، 1.98 م، الرياضي)