مهرجان ليوا للرطب يحتفي بـ'دورية السعادة'

دورية تابعة لشرطة أبوظبي تنشر سلوكيات ايجابية وتحث رواد المهرجان التراثي على الالتزام بقواعد السير والمرور للحفاظ على سلامتهم.


السوق الشعبي وقرية الطفل في مهرجان ليوا لرطب يرويان للزوار حكايات جميلة من التراث الإماراتي

أبوظبي - تعرف جمهور ورواد مهرجان ليوا للرطب على دورية السعادة بشرطة أبوظبي وجهودها في تحفيز السلوكيات الإيجابية والالتزام بقواعد السير والمرور وترسيخ القيم الإيجابية وحث السائقين على تعديل سلوكياتهم والقيادة بأمان حفاظاً على سلامتهم وسلامة مستخدمي الطريق.
وتأتي مشاركة الدورية في المعرض تأكيداً على تعزيز الشراكة المجتمعية وترسيخ القيم الإيجابية.
وتقدم شرطة أبوظبي خدمات متكاملة للجمهور ضمن مشاركتها في فعاليات "مهرجان ليوا للرطب 2018" المقام حاليا في مدينة ليوا بمنطقة الظفرة.
واطلقت شرطة أبوظبي مبادرة تعد الأولى من نوعها على مستوى دولة الإمارات وهي "دورية السعادة المرورية"، وتتوافق مع توجهات الحكومة الإماراتية متمثلة بوزارة السعادة.
وتعمل دورية السعادة عن طريق التجهيزات والأنظمة الذكية على تعزيز قيم الإيجابية، ومن مهامها أيضًا الارتقاء بأساليب التوعية المرورية إلى أعلى المعايير.
وتهدف الدورية إلى بناء علاقة إيجابية مع الجمهور عن طريق إبلاغ مستخدمي الطرق بالمعلومات والإرشادات التوعوية، ومن مهامها الاجتماعية تبني أسلوب الترغيب للالتزام بقواعد السير والمرور لتعزيز ثقة الجمهور في الشرطة، أما مهامها الإعلامية فتكمن في تبني فكرة المكافأة بدلًا من المخالفة.
وانطلقت الأربعاء، فعاليات الدورة الرابعة عشرة من مهرجان ليوا للرطب، والذي تنظمه لجنة إدارة المهرجانات والبرامج الثقافية والتراثية بأبوظبي، في مدينة ليوا بمنطقة الظفرة ويستمر لغاية 28 يوليو/تموز.

مهرجان ليوا للرطب
جمع بين الأصالة والعراقة

وأكد القائمون على المهرجان أن لجنة إدارة المهرجانات والبرامج الثقافية والتراثية بأبوظبي وفي إطار سلسلة الفعاليات التي تنظمها على مدار العام في المنطقة، تسعى إلى المساهمة في تطوير وتنمية منطقة الظفرة، بالإضافة إلى صون الموروث الثقافي، والاحتفاء بأركان التراث الشعبي والتقاليد الأصيلة والحفاظ عليها للأجيال القادمة، وذلك في ظلّ رؤيةٍ شاملة للحفاظ على تراث إمارة أبوظبي ودولة الإمارات، والذي يحمل أهمية تراثية ودلالة رمزية.
وتتميز أجنحة الجهات الراعية والداعمة في فعاليات الدورة الرابعة عشرة من مهرجان ليوا لرطب 2018، بما تقدمه من ابتكارات وعروض مميزة تجمع بين الأصالة والعراقة، وتؤكد في مضمونها على دعم التراث واستمراريته.
شهدت مسابقة "أكبر عذج" المقامة ضمن فعاليات "ليوا للرطب" 2018 منافسة قوية بين المتسابقين، حيث حصد المزارع محمد المرر جائزة أكبر عذج بوزن 97 كيلو و100 غرام.
يروي السوق الشعبي وقرية الطفل في مهرجان ليوا لرطب لزواره حكايات جميلة من التراث الإماراتي، وذلك من خلال المحال المنتشرة على امتداده والغنية بالصناعات اليدوية والحرف الشعبية، والتي تنقل للجميع ثقافة وتاريخ الآباء والأجداد.