مهرجان لأول فنانة تونسية مثلت في 'هوليوود الشرق'

لقاء الذكريات

تونس - تتواصل فعاليات الدورة الاولى لـ"مهرجان حسيبة رشدي للموسيقى والسينما بتونس" والتي انتظرها طويلا عشاق الطرب الاصيل والتمثيل العائد لزمن الفن الجميل.

وافتتح المهرجان الذي انطلق من 25سبتمبر/ايلول الى 01 اكتوبر/ تشرين الأول بحفل موسيقي بعنوان "العشاقة" احيته الفرقة الوطنية للموسيقى بمشاركة نخبة من نجوم الفن في تونس.

وينتقل المهرجان إلى مدينة بنزرت التونسية ليلتقي بجماهير دار الثقافة في "لقاء الذكريات: حسيبة رشدي.. في المسرح والسينما والموسيقى" الذي يؤثثه كل من الطاهر المليجي، والمنصف شرف الدين، والحبيب الشعري.

وستنطلق بعدها مسابقة "حسيبة رشدي للعزف على آلة العود".

وستعرض طيلة أيام المهرجان مجموعة من الأفلام التي لعبت فيها الفنانة "حسيبة رشدي" دور البطولة ليختتم بعد ذلك المهرجان في غرة أكتوبر/تشرين الأول بافتتاح فضاء حسيبة رشدي للموسيقى والسينما، كما تنتظم بالمناسبة "أمسية العود" مع وحيد التريكي وبشير الغرياني ومحمود موسى.

واحتضن فضاء نادي خميس ترنان ببنزرت لقاء للذكرى والعبرة والافتخار تحت شعار "حسيبة رشدي.. كما لو كانت بيننا" تابعه عدة وجوه ثقافية ومجتمعية.

واحتوت فقرات المناسبة على تنظيم معرض صور متنوعة تحكي مسيرة المرحومة الفنانة والممثلة والمبدعة بصفة عامة والانسانة خاصة الى جانب تقديم شريط وثائقي يؤرخ حياتها.

وحسيبة رشدي الاسم الفني لزهرة عبدالنبي(1918/2012) ابنة قرية اولاد سعيد من معتمدية جومين التونسية، وانتقلت الى صفاقس وعملت كراقصة في بداية مشوارها الفني قبل ان تحتضنها الفنانة فتحية خيري التي قدمتها للفنان محمد التريكي بالعاصمة التونسية والذي احبها وتزوجها وعلمها اصول الموسيقى والغناء.

وسجلت أول ألبوماتها في باريس مع محمد الجموسي ومحمد التريكي.

وشاركت حسيبة رشدي سنة 1935 في اول فيلم لها بعنوان "الترقي" ثم فيلم "قلوب حائرة" بمشاركة الفنانة الامريكية من اصل فرنسي جوزيفين باكار، وفيلم "الثائر" سنة 1968 وفيلم "صراخ" سنة 1972 لعمار الخليفي و"تحت مطر الخريف" سنة 1969 لأحمد خشين و"يا سلطان المدينة" للمنصف ذويب سنة 1992.

ومن أغانيها "محلاها تذبيلت عينك" و"العشاڨة" و"آش بتريد من قلبي يا خاين" و"جسمي بعيد عليك".

وبعدها غادرت تونس لتمثل في مصر ولتكون أول ممثلة تونسية تمثل في افلام هوليوود الشرق.

وسافرت في الأربعينات إلى مصر حيث كانت أول تونسية تحصل هناك على دور البطولة الأولى من خلال فيلم "دماء في الصحراء" مع عماد حمدي وإبراهيم عمارة ومحمد توفيق.