مهرجان دبي لمسرح الشباب يستعد للانطلاق

مهرجان يشجع المواهب الواعدة

دبي ـ تنظم "دبي للثقافة" مجدداً "مهرجان دبي لمسرح الشباب" الذي يمثل مبادرة سبَاقة تسعى إلى تعزيز مشاركة الشباب في بناء المشهد المسرحي في المنطقة، وتعزيز نمو وازدهار القطاع المسرحي في الإمارات.
وتستضيف "دبي للثقافة" على مدار أسبوعين الدورة الرابعة من المهرجان ابتداءً من مطلع أكتوبر/تشرين الأول المقبل تحت رعاية الشيخ ماجد بن محمد بن راشد آل مكتوم رئيس هيئة دبي للثقافة والفنون.
وسيشهد المهرجان عرض مجموعة مختارة من المسرحيات التي قامت بإعدادها فرق مسرحية شابة، وأشرفت عليها المسارح المحلية إلى جانب ورش العمل التي تغطي مواضيع متنوعة في كافة مجالات العمل المسرحي.
وتركز الدورة الرابعة من المهرجان على تعزيز التنسيق والتواصل بين مختلف الفرق المسرحية في الإمارات، كذلك تعريف الجمهور بإمكانات المواهب الشابة الواعدة.
وقال سعيد النابودة المدير العام لهيئة دبي للثقافة والفنون بالإنابة "إن مهرجان دبي لمسرح الشباب يعبر بجلاء عن الرؤية التي تأسست الهيئة بموجبها لتعمل على دعم ورعاية المواهب المحلية في شتى مجالات الإبداع الثقافي والفني".
وأضاف "أن المهرجان يشجع المواهب الواعدة، ويساهم في صقل إمكاناتها من خلال ورش العمل التي يديرها نخبة من أهم خبراء المسرح، بالإضافة إلى إيجاد نوع من الحراك المسرحي المحلي على مدار السنة مما يخلق مجتمعاً محلياً واعياً بهذا النوع من الفنون، ويوسع حدود نموه، وازدهاره مستقبلاً".
وأوضح النابودة "انه سيجرى اختيار المسرحيات المشاركة في المهرجان من لجنة داخلية في دبي للثقافة والتي حددت معايير صارمة في عملية الاختيار بناء على جودة النص، والإنتاج، وذلك بهدف ترسيخ مستوى عالٍ من الجودة في المسرحيات المعروضة بالمهرجان، والارتقاء بمستوى الحركة المسرحية في المنطقة إلى آفاق جديدة".
وأكد "ان لجنة التحكيم تضم كبار الخبراء، وستعمل على تقييم المسرحيات المختارة استناداً إلى جودة النص والإخراج والتصميم والأداء التمثيلي، كما يمكن للجمهور المشاركة في التجربة من خلال تقديم آرائهم في جلسات النقاش التي ستقام بعد كل عرض مسرحي".