مهرجان بيت السرد يكرم القاص السعودي خليل الفزيع

الشخصية المكرمة

الدمام (السعودية) ـ أعلن مهرجان بيت السرد للقصة القصيرة والذي تنظمه جمعية الثقافة والفنون في الدمام، أن الأديب والقاص خليل ابراهيم الفزيع هو الشخصية المكرمة في الدورة الأولى من المهرجان المقرر اقامته في 14 فبراير/شباط 2018، إحتفاءً بالقصة القصيرة، وبنشأتها وتطورها، وبروادها عالمياً وعربياً ومحلياً.

يعد الفزيع من ألمع الأسماء الأدبية والإعلامية ليس في المنطقة الشرقية فحسب، بل في المملكة والعالم العربي، والمقرر إقامة دورته الأولى في يوم القصة العالمي، ترجمت بعض قصص الفزيع إلى الإنجليزية، وحُوِّلت بعضها إلى دراما إذاعية وتلفزيونية. كُتِبَ عن أدبه دراسات عدة، وشارك في العديد من المؤتمرات والملتقيات الأدبية والثقافية، ألقى العديد من المحاضرات الثقافية في المملكة وخارجها، صدر له بعد مجموعته القصصية الأولى المجموعات التالية: النساء والحب (1978)، سوق الخميس (1979)، بعض الظن (1993)، العذاب الذي لا يموت ((1998، إيقاعات للزمن الآتي (1999)، بالإشتراك مع د. كلثم جبر، لحظة إنهيار(2000)، البحر يتنفس حزناً(2006).

المهرجان يأتي بهدف المشاركة مع دول العالم التي تحتفل بالقصة في يومها العالمي عبر إبراز ما قدمه الأدب السعودي في مجال القصة القصيرة، وتشجيع الموهوبين من شبابنا السعودي من الجنسين، على الكتابة في هذا الجنس الأدبي المهم، وإقامة المسابقات في هذا المجال، وتشجيع كُتّاب وكاتبات القصة القصيرة على إنجاز المزيد من الإبداع القصصي، بالإضافة إلى عقد اللقاءات بين المخضرمين من كُتّاب القصة القصيرة والمبتدئين بهدف التعارف وصقل المواهب عبر النقد الهادف البناء.

يذكر أن هوية المهرجان والشعار من تصميم مصممة الجرافيك براءة يوسف، المهتمة في الفن البصري وتجمع بين التخطيط الابداعي والتصميم الذي يترك بصمة وترسيخ لدى المتلقي.