مهرجان القاهرة لسينما وفنون الطفل يرى النور مجددا

'عرض الأعمال الجيدة فقط'

القاهرة - بعد توقفه ثلاث دورات خلال أربعة أعوام منذ الاحتجاجات الشعبية التي أنهت حكم الرئيس الأسبق حسني مبارك في فبراير/شباط 2011 يعود مهرجان القاهرة الدولي لسينما وفنون الطفل الشهر القادم بعد استقرار نسبي في البلاد.

وتفتتح الدورة الثانية والعشرون للمهرجان يوم 20 من مارس/اذار بمشاركة أفلام من 36 دولة.

وكانت الدورة العشرون للمهرجان أقيمت عام 2010 وألغي المهرجان عام 2011 بسبب عدم الاستقرار الأمني. وأقيمت الدورة الحادية والعشرون عام 2012 تحت شعار (عالم الأطفال يتغير). ولكن المهرجان توقف عامي 2013 و2014 بسبب الظروف الأمنية غير المستقرة.

وأضيفت كلمتا "وفنون الطفل" إلى اسم المهرجان في دورته الجديدة التي تستمر أسبوعا.

وقال محمد عفيفي رئيس المهرجان في بيان الأربعاء إن لجان المشاهدة والاختيار "أوشكت على الانتهاء من أعمالها" حيث تترأس الناقدة خيرية البشلاوي لجنة مشاهدة واختيار الأفلام الروائية الطويلة والقصيرة والأفلام الوثائقية أما مخرجة الرسوم المتحركة شويكار خليفة فترأس لجنة مشاهدة واختيار أفلام الرسوم المتحركة والبرامج التلفزيونية.

وأضاف أن المهرجان يعنى بالتركيز على عرض "الأعمال الجيدة فقط من الناحيتين الفنية والفكرية والتي تمثل اتجاهات ومدارس مختلفة في مجالات فنون الطفل".

ومن أبرز الدول المشاركة في المهرجان بريطانيا وهولندا والولايات المتحدة وإسبانيا وروسيا وسويسرا والهند وكوريا الجنوبية والفلبين وفرنسا واليونان وليتونيا وبولندا والأرجنتين والأردن.