مهرجان القاهرة السينمائي يكرم السينما المغربية

سينما متطورة في المغرب

القاهرة - أعلنت ادارة مهرجان القاهرة السينمائي الدولي انها قررت تكريم السينما المغربية في الدورة 31 للمهرجان التي تبدأ فعالياتها في 27 تشرين الثاني/نوفمبر بعرض فيلم "ذاكرة معتقلة" وخمسة افلام اخرى انتجت في السنوات الاخيرة.
وقال رئيس المهرجان الفنان عزت ابو عوف ان "تكريم السينما المغربية ياتي ضمن سياق توجهات المهرجان التي بدأت في عام 2005 بتكريم السينما اللبنانية والتي اعيد تكريمها في العام التالي وفي هذا العام تم اختيار السينما المغربية لتكريمها".
وجاء تكريم لبنان مرتين في دورتين متتاليتين وذلك استجابة لقرار ادارة المهرجان بالتضامن مع الشعب اللبناني خلال تعرضه في عام 2006 لاعتداءات اسرائيلية فقررت ادارة المهرجان تكريم السينما اللبنانية للمرة الثانية.
ويتضمن تكريم المغرب في المهرجان عرض فيلم "ذاكرة معتقلة" تاليف واخراج وبطولة جيلالي فرحات وكان حصل على الكثير من الجوائز الدولية في المغرب وفي العالم وفاز في مهرجان القاهرة عام 2004 بجائزة افضل سيناريو.
وتدور احداثه حول معتقل مغربي سابق في السجون المغربية يعاني من فقدان الذاكرة اثر خروجه من السجن ويبدا جولة بمعونة ابن احد الاصدقاء المعتقلين في البحث عن اقاربه.
والى جانب هذا الفيلم تعرض افلام "خوانيتا بنت طنجة" لفريدة ابو زيد ويدور ضمن عوالم المراة وفيلم "الف شهر" لفوزي بن سعيدي وتدور احداثه في عام 1981 عندما كانت الاعتقالات في المغرب في اوجها حيث تدور حول معتقل تخفي زوجته ووالده عن ابنه حقيقة اعتقاله بالايحاء له ان والده في المهجر.
كذلك يعرض فيلم "سيمفونية مغربية" لكمال كمال الذي تدور احداثه حول مجموعة من الشباب خريجي المعاهد الموسيقية يعيشون على هامش المجتمع فيقومون بتاليف سيمفونية مغربية.
اضافة الى "هنا ولهية" لمحمد اسماعيل ويعالج موضوع الهوية الوطنية للمغتربين المغاربة حيث يجدون صعوبة في الاندماج في المجتمعات الغربية ولا يستطيعون العودة لتكيف مع مجتعاتهم الاصلية.
واخيرا "الغرفة السوداء" لحسن بنجلون ويصور علاقة حب بين طالب ماركسي سابق يتعرض للاعتقال ويرفض الوشاية بزملائه.
ويشير القائمون على المهرجان ان هناك افلاما مغربية اخرى ستعرض ضمن فعاليات المهرجان وانه سيعلن عنها في حينها.