مهرجان الفيلم الأول: محاولة سعودية خجولة لتأسيس صناعة سينما

أن تصل متأخرا خير من ألا تصل..

الرياض - انطلق مهرجان الفيلم السعودي السينمائي الأول الخميس من استديوهات "روتانا" في مدينة الرياض بحضور أعضاء لجنة التحكيم المكونة من الفنان عبدالإله السناني والمخرجة هيفاء المنصور والفنان خالد الحربي ومدير المهرجان ممدوح سالم.

وشهدت الحلقة الأولى من البرنامج الذي قدمه نجم ستار أكاديمي 6 الفنان عبدالعزيز عبدالرحمن عرض سبعة افلام هي "عفيفية" و"ديون" و"ملحها طيب" و"عاصفة الايام" و"يوميات بسمة وزاهي" و"لحظة" و"الصمت".

وتضنت الحلقة تعليقات ساخرة وساخنة من ضيف الحلقة الفنان خالد سامي الذي منح درجات مدنية للمشاركين، في حين تفاوت التقييم بين أعضاء لجنة التحكيم.

وقال السناني إن الهدف من النقد الحاد للأفلام إعطاء دافع للمخرجين الهواة السعوديين لتطوير أنفسهم وأدواتهم، مشيرا إلى أن معظم الانتقادات كانت حول الإضاءة وطريقة التصوير.

ويستمر عرض السهرات المباشرة لعرض الأفلام حتى 24 أيار/مايو من الشهر الجاري.

وأوضح مدير المهرجان ممدوح سالم أن البث المباشر للأفلام يتيح الفرصة لمشاهد الفيلم السعودي داخل المملكة وخارجها، وبالتالي تتحقق الفائدة المرجوة من التعريف بالأفلام السعودية داخلياً وخارجياً.

ولفت إلى أن المهرجان سيتوج ثلاثة عشر فائزا من أصل مائة فيلم مشارك

وتوزع الجوائز على النحو التالي: أفضل فيلم روائي طويل وأفضل فيلم روائي قصير وأفضل فيلم وثائقي وأفضل فيلم تحريك وأفضل ممثل وأفضل ممثلة وأفضل مونتاج وأفضل تصوير وأفضل سيناريو وأفضل مؤثرات صوتية وأفضل إخراج، وكذلك جائزة لجنة التحكيم وجائزة الجمهور.

يشار إلى أن فكرة مهرجان "الفيلم السعودي" تقوم على عرض جميع الأفلام تلفزيونياً، لتصبح بمثابة مهرجان سينمائي سعودي عبر شاشات التلفزيون المنزلية لتمكين أكبر شريحة من الجمهور ن مشاهدتها.

ومن المنتظر أن يشكل المهرجان نقطة تحول لدعم صناعة الأفلام السعودية، من خلال توفير أرضية الدعم المعنوي والمادي والإعلامي للمواهب السعودية الشابة، وتشجيع الطاقات الابداعية السينمائية، وتسهيل فرصة دخولها في مجال الفن السينمائي، وهو الأمر الذي تسعى إليه الجهة المنظمة، ممثلة في قناة "روتانا أفلا" و"رواد ميديا للإنتاج الصوتي والمرئي".