مهرجان الشارقة السينمائي للطفل يعلن عن الأفلام المشاركة

أفلام هادفة للأطفال واليافعين

الشارقة - أعلن مهرجان الشارقة السينمائي الدولي للطفل عن قائمة الأفلام المتأهلة للمشاركة في منافسات المهرجان لهذا العام.

وجاء الإعلان عن القائمة التي ترقبتها أوساط صناعة سينما الأطفال واليافعين بشوق، في ختام مرحلة فرز وتقييم الأفلام المتقدمة للمشاركة في منافسات المسابقة لهذا العام.

وشهدت دورة العام الحالي من المهرجان نمواً ملحوظاً في عدد الأفلام المشاركة، مع تقدم 425 فيلماً من 59 بلداً للمسابقة، في زيادة ملحوظة مقارنة مع عدد الأفلام التي شاركت العام الماضي والتي بلغ عددها 286 فيلماً من 50 بلداً.

وتتناول هذه الأفلام الموجهة للأطفال حتى عمر 12 عاماً ولليافعين من عمر 13 وحتى 18 عاماً موضوعات متنوعة وهادفة.

وسيتم عرض الأفلام المتأهلة في صالات مغلقة في قاعة الجواهر للمناسبات والمؤتمرات، وصالات سينما "نوفو"، وعلى شاشات سينمائية في الهواء الطلق في كل من واجهة المجاز المائية والقصباء من الثالث والعشرين من أكتوبر/تشرين الاول المقبل وحتى الثامن والعشرين منه.

ومهرجان الشارقة السينمائي الدولي للطفل مبادرة أطلقتها "فن" المؤسسة التي تتخذ من الشارقة مقراً لها، وتُعنى بتعزيز ودعم الفنون الإعلامية والمواهب الإبداعية لدى الناشئة في الإمارات.

وجاء إنشاء مؤسسة "فن" تحت رعاية قرينة حاكم الشارقة، الشيخة جواهر بنت محمد القاسمي، وتهدف إلى اكتشاف المواهب المحلية، ورعايتها، وتشجيعها على المشاركة في المحافل الدولية.

وقالت الشيخة جواهر بنت عبدالله القاسمي، مديرة مؤسسة "فن"، ومديرة مهرجان الشارقة السينمائي الدولي للطفل: "تفاجئت بجودة أعمال المخرجين الشباب من كافة أنحاء العالم، حيث شهدنا نمواً ملحوظاً في نوعية الأفلام، وارتقاءً في أسلوب طرح المواضيع التي تناولتها هذه المواهب الشابة، ويواصل مهرجان الشارقة السينمائي الدولي للطفل نموه في العام 2016، حيث شهدنا أكبر نسبة مشاركة في تاريخ المهرجان حتى الآن، مع استقبال 425 طلب مشاركة، مقارنة مع 286 فيلماً شارك في مسابقة العام الماضي".

وأضافت: "تنقل جميع الأفلام رسائل وجدانية حول العلاقة بين أفراد العائلة، والمخاوف البيئية، وقضايا العدالة الاجتماعية، وغيرها من القضايا، ورغم أننا قد نكون شاهدنا أفلاماً في صالات السينما تتناول موضوعات مشابهة، إلا أن أفلام هذا المهرجان مختلفة، كونها تطرح هذه المواضيع كما يراها الأطفال، وقد حظينا بفرصة فريدة لنرصد قضايا وتجارب حياتية تُطرح بطريقة بسيطة وغير معقدة".

وتتكون لجنة التحكيم من عدد من المخرجين السينمائيين والأفراد الذين تمت دعوتهم لتقييم الأفلام المشاركة على ضوء عدد من المعايير مثل القيم الأخلاقية للعمل، والإبداع، والمضمون، والتوجه، ورسالة العمل.

كما يبحث أعضاء لجنة التحكيم، الذين سيتم الكشف عن أسمائهم لاحقاً، عن أفلام تقدم في جوهرها رسالة محلية، أو إقليمية، أو عالمية.

ويتم توزيع جوائز مهرجان الشارقة السينمائي الدولي للطفل ضمن ثماني فئات هي: "أفضل فيلم من صنع الأطفال" و"أفضل فيلم من صنع الطلبة" و"أفضل فيلم إماراتي قصير" و"أفضل فيلم خليجي قصير" و"أفضل فيلم دولي قصير" و"أفضل فيلم رسوم متحركة" و"أفضل فيلم وثائقي" و"أفضل فيلم روائي طويل".

وتم تصنيف أفلام العروض السينمائية ضمن تسع فئات هي "أفلام من صنع الأطفال اللاجئين" و"أفلام من صنع الأطفال" و"أفلام من صنع طلبة فن" و"أفلام قصيرة من العالم العربي" و"أفلام من صنع الطلبة" و"أفلام دولية قصيرة" و"أفلام الرسوم المتحركة" و"أفلام وثائقية" و"أفلام روائية طويلة" ووقع الاختيار على 121 فيلماً من 33 بلداً ليتم عرضها، ويتنافس خلالها مخرجون من دولة الإمارات العربية المتحدة، والمملكة العربية السعودية، والهند، ولبنان، والولايات المتحدة الأميركية، والعديد من البلدان الأوروبية والآسيوية والشرق أوسطية.

وتتنافس هذه الأفلام المتأهلة للعروض على جوائز المهرجان ضمن ثماني فئات.

وتسعى "فن" من خلال مهرجان الشارقة السينمائي الدولي للطفل إلى تكريم المواهب المبدعة حول العالم، وتقديم منبر للمخرجين الشباب للتعريف بأعمالهم وتكريم إبداعهم وتميزهم.