مهرجان الجم للموسيقى السمفونية يتذكر 'ملك التينور'

مسيرة خالدة

تونس - اختارت ادارة مهرجان الجم للموسيقى السمفونية في تونس السبت أن تحيي ذكرى "ملك التينور" وأشهر مغنيي اوبرا العالميين لوتشانو بافاروتي في افتتاح الدورة 32.

وتينور هو نوع من الأصوات الغنائية الرجالية، والذي يعتبر أعلى الأصوات الرجالية.

بافاروتي كان حاضرا في المسرح الاثري بمدينة الجم شرقي تونس، من خلال عرض أحيته أوركسترا الأوبرا الإيطالية بقيادة باولو أندريولي.

وتأسست هذه الأوركسترا 2014 وأنشئت بالتقارب بين مجموعة "سينابس" (مكتب استشارات مؤسسات بارما) ومجموعة من الموسيقيين لتكون من أكثر فرق الأوركسترا الإيطالية المرموقة، وسبق أن شاركت في مهرجان الجم في دورة 2015.

وشارك في العرض أيضا الفنان التونسي حسان الدوس الذي أدى أغنيتين لبافاروتي.

ولد بافاروتي في 12 أكتوبر/تشرين الاول 1935 في مودينا الإيطالية وبدأ حياته المهنية في قطاع التعليم، قبل أن يختار الغناء في 1961.

حقق شهرة كبيرة تجاوزت حدود ايطاليا وأوروبا بعدما غنى أوبرا "البوهيمية" لبوتشيني التي كانت العمل الأوبرالي المفضل لديه.

وقدم في كل برامج حفلاته مقاطع من أشهر أوبرات العالم منذ أكثر من ثلاثين عالما، من دونيتسيتي الى بيلليني وروسيني وفيردي.

وفقدت الساحة الفنية العالمية ملك التنيور في 6 سبتمبر/أيلول 2007 ليترك وراءه أغان بقيت خالدة لدى محبيي الفن الأوبيرالي من بينها "O sole mio" و "Core n\'grato" و"Caruso"

ومهرجان الجم له إشعاع دولي اختص في الموسيقى السمفونية منذ تأسيسه 1985 بمدينة الجم بمحافظة المهدية (شرق)، ويقام داخل القصر الروماني الشهير الذي أدرج أواخر السبعينات على لائحة التراث العالمي لمنظمة الأمم المتحدة للتربية والعلوم والثقافة (اليونسكو) واعتلاه أشهر الفنانين والموسيقيين العالميين ويحتضن تظاهرات ثقافية ذات طابع تاريخي.

وشهد العرض إقبالا جماهيريا كبيرا من التونسيين كما سجل حضور عدد من السياح الأجانب.

وقال باولو اندريولي قائد الاوركسترا "سعيد أن يشاركنا الفنان التونسي حسان الدوس وسنكرر التجربة معه فله قدرة على محاكاة الأصوات الإيطالية ونحن لدينا نفس المواصفات الفنية".

وأكد رمزي جنيح مدير المهرجان أن "الجمهور الغفير حضر من كافة مدن تونس ليفتتح العرض بشبابيك تذاكر مغلقة وما زاد الحفل تألقا مشاركة الفنان حسان الدوس".

وأعرب حنيح عن رغبته في تشريك الاوركسترا العربية في دورات قادمة.. وأنه رغم أن السمفونية ليست من تقاليد التونسيين الا أنهم منفتحون على الحضارات الأخرى.

كما عبّر الفنان حسان الدوس عن "سعادته بنجاح العرض قائلا إنه "لن ينسى هذا العرض الذي حضرت فيه ذكرى رمز السمفونية في العالم.. في مكان له رمزية تاريخية وحضارية".

وتابع "أنا من المدافعين عن السياحة الثقافية ..".

وسيحتضن مهرجان الموسيقى السمفونية ثمانية عروض عالمية تمتد من 8 تموز/يوليو إلى 12 آب/أغسطس تحييها فرق من النمسا وإيطاليا وإسبانيا وتايوان وتونس ورومانيا كما سيسجل المهرجان مشاركة عازف الكمان العالمي حسن شرارة من مصر.