مهرجان الاسكندرية يستفتي على أفضل الأفلام المصرية

تذبذب في الإنتاج السينمائي المصري

القاهرة - ينظم مهرجان الاسكندرية السينمائي الدولي السادس والعشرون لدول البحر المتوسط ابتداء من السبت استفتاء على الافلام المصرية التي عرضت ابتداء من أول أغسطس/اب 2009 الى 31 يوليو/تموز 2010.

وسوف تعلن نتيجة الاستفتاء خلال الدورة القادمة للمهرجان الذي يقام في المدينة الساحلية في الفترة من 14 الى 19 سبتمبر/أيلول القادم.

وقال حامد حماد المشرف على الاستفتاء انه يهدف لتحديد أفضل ثلاثة أفلام عن طريق التصويت بين نقاد السينما "لدعم الفيلم المصري المتميز" حيث تمنح الافلام الفائزة جوائز من وزارة الاعلام قدرها 100 ألف جنيه مصري (نحو 17558 دولارا).

ويتنافس في هذا الاستفتاء 30 فيلما أبرزها "رسائل البحر" لداود عبد السيد و"عصافير النيل" لمجدي أحمد علي و"هليوبوليس" لاحمد عبد الله و"ولاد العم" لشريف عرفة و"بنتين من مصر" لمحمد أمين و"تلك الايام" لاحمد غانم.

وينظم المهرجان أيضا استفتاء اخر لاختيار أفضل 10 أفلام مصرية عرضت في السنوات العشر الاخيرة ابتداء من أول يناير/كانون الثاني 2000 الى 31 ديسمبر/كانون الاول 2009.

وتسجل قائمة الافلام أن عام 2000 شهد 31 فيلما أبرزها "جنة الشياطين" لاسامة فوزي و "المدينة" ليسري نصر الله و"أرض الخوف" لداود عبد السيد.

وارتفع عدد الافلام الى 32 في العام التالي ولكن عام 2002 سجل انخفاضا اذ عرض فيه 27 فيلما وتواصل الانخفاض عام 2003 الى 21 فيلما أبرزها "سهر الليالي" لهاني خليفة ثم ارتفع العدد فيلما واحدا عام 2004 الذي عرض فيه 24 فيلما ثم زاد العدد الى 30 عام 2005 و40 فيلما منها مسرحية "رد قرضي" التي عرضت سينمائيا عام 2006.

وسجل عام 2008 أعلى المعدلات بعرض 47 فيلما ليعود الانخفاض في العام التالي الى 39 فيلما.

وشهدت السنوات العشر الاخيرة ندرة في الانتاج المشترك باستثناء فيلم "هروب مومياء" 2003 وهو انتاج مصري-تركي وفيلم "دنيا" الذي أخرجته وأنتجته اللبنانية جوسلين صعب وقام ببطولته حنان ترك ومحمد منير.