مهرجان الاسكندرية السينمائي، مهرجان الهموم

يا له من عالم رائع

القاهرة - تشارك خمس دول عربية في الاقسام المختلفة لمهرجان الاسكندرية السينمائي الدولي الذي تبدأ دورته الثالثة والعشرون في السابع من سبتمبر/أيلول القادم.

وقال سمير شحاتة المسؤول الاعلامي بالمهرجان الثلاثاء في بيان ان الدول المشاركة هي لبنان والمغرب وتونس والجزائر في حين لم يتحدد عدد الافلام المصرية وأيها سيكون داخل المسابقة الرسمية وهي مشكلة تتكرر تقريبا في الدورات الاخيرة للمهرجان.

وأشار الى أن الافلام العربية "عكست كلها تقريبا هموم المواطن والوطن العربي، أحدها يشير لغياب الحلم لدى المواطن العربي بينما تعزف أفلام أخرى ألحانا موجعة تراوحت بين الوهم والقهر والتعذيب والارهاب بل وانفصام في شخصية الوطن نفسه".

ويشارك لبنان بالفيلم "فلافل" تأليف واخراج ميشال كمون وبطولة ايلي متري وعصام بو خالد وميشيل الحوراني وهيام أبو شديد.

أما المغرب فيشارك بأربعة أفلام هي "يا له من عالم رائع" لفوزي بنسعيدي ويتناول الفيلم كيف يقع قاتل محترف في غرام شرطية مرور وينتهي الفيلم بمقتلهما‏.

والافلام المغربية الاخرى هي "طريق العيالات" أي النساء وهو من تأليف فريدة بنليزيد واخراج فريدة بورقية و"ريح البحر" لعبد الحي العراقي و"الدراجة" لحميد فريدي.

وتشارك تونس بأفلام "بين الوديان" لخالد البرصاوي و"جنون" لفاضل الجعايبي و" عرس الذيب" تأليف واخراج جيلاني السعدي.

وبعد اختيار المخرج التونسي نوري بوزيد رئيسا للجنة التحكيم بالمهرجان سيتم تكريمه بعرض أربعة من أفلامه هي "ريح السد" و"صفائح من ذهب" و"عرائس الطين" اضافة الى فيلمه الاخير "اخر فيلم" عن شاب يفشل في السفر الى أوروبا فيلتقطه متشدد اسلامي وينجح في تجنيده.

ونال "اخر فيلم" جوائز متعددة في مهرجانات عربية وأجنبية اخرها جائزة أفضل ممثل لبطله لطفي عبدلي وجائزة لجنة التحكيم من مهرجان "أوشيان سيني فان للسينما الاسيوية والعربية" الذي انتهت دورته التاسعة في نيودلهي الاحد الماضي.

وقال شحاتة ان السينما الجزائرية ستكون ضيف شرف المهرجان بمناسبة اختيار الجزائر عاصمة للثقافة العربية عام 2007. حيث ستنظم ليلة جزائرية يعرض فيها فيلم "معركة الجزائر" الذى أخرجه الايطالي جيلو بونتيكورفو عام 1966 ونال عنه جائزة الاسد الذهبي من مهرجان البندقية "والفيلم ممنوع من العرض في فرنسا لمدة أربعين عاما وعند عرضه في فرنسا عام 1971 سرعان ما سحب من دور العرض حتى الان".

ورحل بونتيكورفو مخرج الفيلم في أكتوبر/تشرين الاول 2006 عن 84 عاما ويتناول الفيلم جانبا من حرب استقلال الجزائر عن فرنسا بالتركيز على معركة دارت في مدينة جزائرية عام 1957 بين مظليين فرنسيين ورجال جبهة التحرير الذين تعرضوا مع الاهالي لصنوف التعذيب.

ويعرض المهرجان الفيلم الوثائقي "محامي الارهاب" عن المحامي الفرنسي الشهير جاك فيرجس زوج الذي تزوج المناضلة الجزائرية جميلة بوحيرد ويستضيف المهرجان فيرجس.

كما يعرض أيضا أفلاما جزائرية منها "ظلال الليل" لناصر بختي و"دوار النساء" لمحمد شويح و"عشرة ملايين سنتيم" لبشير درايس و"موريتوري" لعكاشة تويتا.