مهرجان الإسكندرية السينمائي يهدي دورته إلى يوسف شاهين

شاهين لم يتأثر بالنكبات التي تعرضت لها السينما المصرية

القاهرة - قررت الهيئة المنظمة لمهرجان الاسكندرية السينمائي الدولي اهداء دورته الجديدة الى المخرج المصري يوسف شاهين الذي يعالج حاليا في باريس بعد أن أصيب بغيبوبة كاملة نتيجة نزيف في الدماغ.

وأعلنت الجمعية المصرية لكتاب ونقاد السينما التي تنظم المهرجان الجمعة في بيان اهداء الدورة الرابعة والعشرين للمهرجان التي ستفتتح في 26 أغسطس/اب الى شاهين تقديرا لتاريخه السينمائي "على المستويين المحلي والدولي" طوال مشواره منذ أخرج فيلمه الاول "بابا أمين" في مطلع الخمسينيات.

وقال البيان إن شاهين لم يتأثر "بالنكبات" التي تعرضت لها السينما المصرية في بعض الفترات التي سادت فيها الافلام التجارية حيث ظلت أفلامه تحمل شعار "سينما الفكر ومتعة الصورة" محملة بهمومه وهموم بلده ومواكبة للسينما العالمية.

وأخرج شاهين عددا من كلاسيكيات السينما المصرية في مقدمتها "الارض" الذي يأتي في المركز الثاني في قائمة أفضل مئة فيلم مصري في القرن العشرين وفي القائمة نفسها جاء فيلم "باب الحديد" في المركز الرابع.

وفي الاحتفال بمئوية السينما العالمية عام 1996 اختار سينمائيون مصريون شاهين كأفضل مخرج مصري حيث ضمت قائمة أفضل مئة فيلم مصري أعمالا من اخراجه تزيد على ما تم اختياره لغيره من المصريين ومن هذه الافلام "ابن النيل" و"صراع في الوادي" و"جميلة" و"الناصر صلاح الدين" و"العصفور" و"عودة الابن الضال" و"المهاجر".

واعلن في وقت سابق ان المهرجان الذي يستمر خمسة أيام سيتنافس فيه 125 متسابقا قدموا 136 سيناريو تتنافس على جائزة عبد الحي أديب للسيناريو وقدرها 200 ألف جنيه مصري (حوالي 37383 دولارا) وهي ممنوحة من أسرة أديب (1928- 2007) الذي يطلق عليه لقب شيخ كتاب السيناريو. وأديب من أبرز المشاركين في تأسيس المهرجان وتولى رئاسته أكثر من دورة وكتب للسينما حوالي 120 سيناريو أولها وأبرزها "باب الحديد" الذي أخرجه شاهين عام 1958.

وسيتسلم الفائزون جوائزهم في افتتاح المهرجان وتبلغ الجائزة الاولى 100 ألف جنيه والثانية 60 ألفا والثالثة 40 ألفا.