مهرجان الأراجوز المصري يحتفي بـ "لوركا" الإسباني

فرقة "ومضة" لعروض الأراجوز وخيال الظل تنظم مهرجان الأراجوز المصري في دورته الثانية.


الأرجواز أحد عناصر التراث الإنساني بعدما وضع على قوائم الصون العاجل لاتفاقية اليونسكو 


اختيار عنوان "الأراجوز ملهماً" جاء ليسلط الضوء على تجارب استلهمت الأراجوز منذ زمن بعيد

تقيم فرقة "ومضة" لعروض الأراجوز وخيال الظل بالتعاون مع بيت السناري التابع لمكتبة الإسكندرية وعدد من الهيئات والمؤسسات الثقافية مهرجان الأراجوز المصري في دورته الثانية في الفترة من 24 نوفمبر/ تشرين الثاني وحتى 28 من الشهر نفسه، وذلك تحت عنوان "الأراجوز ملهماً". ويضم هذا العام عددًا من الفعاليات كما يصدر مؤلفات تتعلق بالأراجوز المصري وتأثيراته على المسرح والسينما وأشكال الكتابة الجديدة له.
يأتي المهرجان الذى تقدمه الفرقة في إطار سعيها للحفاظ على فنون الهوية المصرية وإيمانا بأن لدينا ما يستطيع أن يعبر عنا وانطلاقا من الإجراءات والتدابير التي اتخذتها الفرقة لصون الأرجواز كأحد عناصر التراث الإنساني وذلك بعدما وضع على قوائم الصون العاجل لاتفاقية 2003 في اجتماع اليونسكو بتاريخ 28/11/2018، ولقد اتخذت الفرقة من ذلك التاريخ موعدًا لمهرجانها السنوي.
وصرح مدير المهرجان ومؤسسه د.نبيل بهجت أستاذ علوم المسرح أن اختيار عنوان "الأراجوز ملهماً" جاء ليسلط الضوء على تجارب استلهمت الأراجوز منذ زمن بعيد من تجربة قلم الأراجوز التي بدأها "علي شكري" أبان ثورة 1919 مرورًا بتجربة "شكوكو" انطلاقا من استلهاماته في السينما والمسرح والرواية والشعر والقصة، من خلال عدد من المحاضرات وكتاب يحمل اسم "الأراجوز ملهمًا". وكتاب "نمر الأراجوز الجديدة" من تأليف فرقة ومضة ويقدم عددا من العروض الجديد للأراجوز يستخدم فيه الشكل والتكنيك التقليدي ليتناول موضوعات جديدة تقف بقدم في التراث من حيث الشكل والتكنيك والأخرى في الواقع.
وقال بهجت "في اليوم الأول يقدم المهرجان بعدد من الفاعليات بمحاضرة تحمل العنون الرئيسي "الأراجوز ملهما" بجامعة حلوان، وافتتاح معرض للدمى يشارك فيه عدد من الفنانين المصريين يستعرض أشكال الأراجوز التراثية التقليدية، وأما بالنسبة للعروض فهناك عروض تقام ببيت السناري منها نمرة جديدة للأراجوز بعنوان "أراجوز السوشيال ميديا" يناقش خطر وسائل التواصل الاجتماعي على الحياة الاجتماعية الحديثة، والعرض إخراج الفنان علي أبوزيد، يليه عرض "أراجوز في المدينة" والذي يقدم رحلة الأراجوز داخل المدينة منتقدًا بعض السلبيات السلوكيات اليومية، وهو من تأليف وإخراج د.نبيل بهجت.

لوركا
إلقاء الضوء على إنتاج "لوركا" لمسرح الدمى

ويشهد اليوم الثاني رحلة الأراجوز لمدينة الإسكندرية حيث يلتقي الأراجوز في لقاء مفتوح مع طلاب جامعة الإسكندرية ينقل لهم خبراته ويدربهم على أدواته ويقدم نمرة "أراجوز التيك أواي" إخراج الفنان محمد سيد حنفي ويناقش خطر الحياة الاستهلاكية على الصحة العامة، ويعود مساءً لبيت السناري ليبدأ بندوة حول "استلهمات الأراجوز في السينما المصرية"، يعقبها نمرة "أراجوز السينما" إخراج الفنان مصطفى الصباغ، ثم عرض "أراجوز أساطير بلاد العجائب".
ويحتفي اليوم الثالث للمهرجان بالشاعر الإسباني فيديريكو غارثيا لوركا بالتعاون مع المركز الثقافي الإسباني حيث تقدم فرقة ومضة أحد نصوصه مستخدمة أدوات الفرقة الشعبية المصرية في رسالة لتؤكد أن فنون الأراجوز المصري قادرة على التعبير عن مختلف الثقافات، كذلك لإلقاء الضوء على إنتاج "لوركا" لمسرح الدمى والذي لا يعرفه الكثيرون، ويأتي العرض تحت عنوان "لوركا والأراجوز" ليلقي الضوء على حياته وإبداعه من خلال العرض. كذلك ستقام ندوة حول الأراجوز في الآداب العالمية بمقر المركز، وفي ذات اليوم تتواصل عروض الأراجوز داخل مقر بيت السناري.
ويقدم في اليوم الرابع والأخير ندوة حول "استلهامات الأراجوز في المسرح" وعرض نمرة "أراجوز وشكوكو" إخراج صلاح بهجت ويعقبها عرض "قصة الأراجوز".
وأكد بهجت أن المهرجان أولا وأخيرا يشكل محاولة أصيلة لإلقاء الضوء على استلهامات الأراجوز في الأشكال الإبداعية المختلفة، كذلك فتح الأفق أمام إبداع نصوص جديدة للأراجوز تجعله أكثر مواكبة للواقع. وأنه بالإضافة لما سبق الإشارة إليه، سوف يضم المهرجان عددًا من الفاعليات الأخرى التي يعلن عنها بشكل يومي ويأتي المهرجان الثاني للأراجوز في إطار مبادرة الفرقة لصون الأراجوز والحفاظ كأحد العناصر الثقافية المهمة.