مهاتير محمد: الإسلام لن يهزم في وجه اليهود

مهاتير يطالب هدنة قبل الهجوم المعاكس

بوتراجايا (ماليزيا) - وجه رئيس الوزراء الماليزي محاضر محمد نداء الى العالم الاسلامي الخميس مؤكدا ان الاسلام لن يهزم في وجه اليهود الذين يديرون العالم "بالوكالة".
وقال المسؤول الماليزي في خطاب افتتاح القمة الاسلامية التي تستضيفها ماليزيا "اننا في واقع الامر اقوياء جدا ولا يمكن ابادة مليار و300 مليون مسلم ببساطة".
واضاف "ان الاوروبيين ابادوا ستة ملايين يهودي من اصل اثني عشر مليونا لكن اليهود اليوم يديرون العالم بالوكالة ويجعلون الآخرين يقاتلون ويموتون بدلا عنهم ولاجلهم".
ودعا محاضر محمد المعروف بلهجته الحادة المسلمين الى الاتحاد اقتصاديا وسياسيا ودينيا من اجل رد "الاهانة" مشددا على ان "الهجوم المعاكس يجب الا يبدأ الا بعد نرتب شؤون البيت الداخلية".
وقال "اننا بحاجة فقط الى هدنة (بشان الانقسامات الداخلية في المنظمة) لكي نعمل معا ونسوي بعض مسائل المصلحة المشتركة على سبيل المثال المسالة الفلسطينية".
ويشارك في القمة التي بدأت اعمالها الخميس في بوتراجايا العاصمة الادارية لماليزيا الى الجنوب من كوالا لمبور اكثر من ثلاثين رئيس دولة من الدول السبع والخمسين الاعضاء.
وتستمر اعمال القمة يومين وفي مقدمة موضوعاتها الوضع في العراق وفي فلسطين اضافة الى الازمة التي يواجهها الاسلام بعد هجمات الحادي عشر من ايلول/سبتمبر 2001 في الولايات المتحدة.