من قال إن مضادات الأكسدة تزيد فرص الحمل؟

الغذاء الطبيعي أفضل للحامل من الفيتامينات

واشنطن - وجدت دراسة جديدة، أن لا دليل على أن تناول متممات مضادات الأكسدة من قبل النساء اللواتي يسعين للحمل، يحسّن لديهن فرص الإنجاب.

وذكر موقع "هلث داي نيوز" الأميركي، أن الباحثين بجامعة أوكلاند، في نيوزلندا، وجدوا من خلال تحليل بيانات تعود لـ 28 تجربة كلينيكية شملت 3548 امرأة أن اللواتي تناولن متممات مضادات الأكسدة لم تزد لديهن فرص الحمل، مقارنة باللواتي تناولن دواء وهمياً أو تلقين علاجاً عادياً بما في ذلك حمض الفوليك.

وقالت الباحثة المسؤولة عن الدراسة، ماريان شويل، إن "لا دليل من خلال هذه المراجعة يشير الى أن مضادات الأكسدة مفيدة للنساء اللواتي يحاولن الحمل".

ووجد العلماء أيضاً معلومات محدودة عن المخاطر المحتملة المرتبطة بتناول متممات مضادات الأكسدة مثل الإجهاض والحمل خارج الرحم.

ولم يتبين لديهم أي ارتفاع في الخطر عند اللواتي يتناولن هذه المتممات.

وكانت دراسة حديثة أكدت أن تناول جرعات زائدة من المكملات الغذائية ومضادات الأكسدة قد يؤثر سلبا على الصحة ويقصر العمر بحوالي الربع تقريباً.

وحذر الباحثون من أن الافراط بتناولها يسريع عملية الشيخوخة، وهو ما يتعارض مع دراسات سابقة أكدت أن الاكثار من الفيتامينات ومضادات الأكسدة يحد من آثار الشيخوخة.