من المدينة الى مكة في ساعة من الزمن لأول مرة

قطار الحرمين السريع يقوم برحلته التجارية الأولى مرورا بمحافظة جدة، في مستهل نشاط يُعول عليه لتسهيل وتسريع حركة الحجاج والمعتمرين وتخفيف الضغط والازدحام بين قطبي المملكة.


رحلتان من مكة المكرمة إلى المدينة المنورة في الاتجاهين


أحد أكبر مشاريع النقل في الشرق الأوسط


طول مسار القطار نحو 460 كيلومترا


اختصار وقت الرحلة من اربع ساعات على السيارة الى ساعة وعشرين دقيقة

الرياض - أعلنت السعودية الخميس انطلاق أولى رحلات قطار الحرمين السريع، بين المدينة المنورة ومكة المكرمة.

ووفق وكالة الأنباء الرسمية بالسعودية (واس)، "انطلقت الخميس أولى الرحلات التجارية الرسمية لقطار الحرمين السريع، من المدينة المنورة إلى مكة المكرمة، مرورا بمحافظة جدة (غرب)".

وقال مدير مشروع قطار الحرمين السريع، سعد الشهري إن الرحلة الأولى انطلقت من المدينة المنورة تقل 417 راكبا باتجاه مكة المكرمة.

وأوضح الشهري، أن "الرحلة تزامنت مع انطلاق رحلة مماثلة لقطار الحرمين السريع في الاتجاه المعاكس من مكة المكرمة إلى المدينة المنورة، وتقل العدد ذاته من الركاب".

ومشروع قطار الحرمين السريع، أحد أكبر مشاريع النقل في الشرق الأوسط، إذ يبلغ طول مسار القطار نحو 460 كيلومترا، ويخدم 60 مليون راكب سنويا، بتكلفة بلغت ملياري دولار.

ويقطع القطار الذي يعمل بالكهرباء مسافة 460 كيلومترا بين مكة والمدينة في ساعة و20 دقيقة، حيث تبلغ سرعته 300 كيلومتر في الساعة وتستغرق تلك المسافة حوالي 4 ساعات بالسيارة.

وسيتم تشغيل 35 قطاراً بسعة 417 مقعداً للقطار الواحد، وهو مجهز بأفضل وسائل الراحة وفق أحدث نظم النقل العالمية.

ويهدف المشروع إلى تسهيل وتسريع حركة الحجاج والمعتمرين، وتخفيف الضغط والازدحام بين مكة المكرمة والمدينة المنورة وجدة. 

وبلغ عدد الحجاج العام الماضي 2.37 مليون حاج، فيما عدد المعتمرين نحو 7 ملايين معتمر، وفق إحصاءات رسمية. 

وتأمل السلطات في أن يحفز القطار أيضا نمو مدينة الملك عبد الله الاقتصادية، وهي منطقة تجارة واسعة جرى إطلاقها في ظل حكم العاهل السعودي الراحل الملك عبد الله، لكنها ما زالت شاغرة إلى حد ما.

وسيرتبط القطار في النهاية بمحطة جديدة في مطار جدة الذي بدأ بالفعل في خدمة مسارات محلية مختارة وستقوم بخدمة جميع الرحلات أوائل العام المقبل.