من أجلك يا نيل: مصر مع دولة قوية في جنوب السودان

'تطوير قدرة جنوب السودان على اقامة دولة'

القاهرة - نقلت صحيفة مصرية عن برقية دبلوماسية أميركية مسربة قولها ان مسؤولين مصريين سعوا العام الماضي الى تأخير الاستفتاء على استقلال جنوب السودان ما بين أربع وست سنوات لافساح الوقت للجنوب ليصبح دولة قابلة للبقاء اذا قرر الانفصال عن الشمال.

ومن المقرر اجراء الاستفتاء في التاسع من يناير/كانون الثاني بموجب اتفاق سلام عام 2005 الذي انهى حربا اهلية بين الشمال والجنوب لكن الاعداد له تأخر كثيرا.

وذكرت جريدة "المصري اليوم" على موقعها الالكتروني باللغة الانكليزية ان برقية دبلوماسية امريكية بتاريخ اكتوبر تشرين الاول عام 2009 نقلت عن مسؤول مصري اقتراحه بتأجيل الاستفتاء ما بين اربع وست سنوات الى حين "تطوير قدرة جنوب السودان على اقامة دولة." وتؤيد الولايات المتحدة عملية الاستفتاء بقوة.

ونقل عن المسؤول المصري قوله "النتيجة ستكون اقامة دولة غير قابلة للبقاء يمكن ان تهدد موارد مصر من مياه النيل."

وحصلت صحيفة المصري الجمعة على الوثيقة قبل نشرها على موقع ويكيليكس. ولم يتسن على الفور الوصول الى وزارة الخارجية المصرية للتعليق