منى عارف في 'إيقاعات متفردة'

العمل النقدي الثاني

الإسكندرية ـ صدر حديثاً كتاب الدرسات النقدية الثانى للأديبة منى عارف "إيقاعات متفردة"،

وهو يعد قراءة نقدية جديدة تسمح بإعادة اكتشاف المجهول وبلورة خطاب نقدي جديد مغاير وحديث، وهو بمثابة دعوة إلى الاستمتاع بجولة استثنائية فى بستان الكتب وإعادة تصفحها بمنظار مختلف.

مارس قلم الأديبة مخطوطاً أدبياً موازيا باحثة خلف ثلاثة عشر أديباً فى مصر والعالم العربي عن القاسم المشترك الذي جمع كل هؤلاء الأدباء وخلاصة وعيهم بقضايا وطنهم ومجتمعهم.

ويحمل المشروع النقدي للكاتبة حركة تجديدية تتبع فيها مقولة راسينى: "أفكر بقلبى .. وأحس بعقلي .. وأدرع بخيالى .. وأبتعد عن الغموض والتعقيد". وهي تكتب بصدق وشفافية عن أعمال كتاب معاصرين .

يأتي هذا العمل الأدبي عملاً مكملاً يقوم عن التحليل والشرح والتفسير بعيداً كل البعد عن النقد التأثري الذي يعتمد بدوره عن الأنطباعات الأولية السريعة معتمدة علي معاير وضوابط اتفق عليها أساتذة النقد في شتي المدارس النقدية لا تنحصر فقط في الكشف عن جوانب النضج الفني وعلى ما في النصوص المطروحة من قيم جمالية مثل الصورة والألفاظ والإيقاع الموسيقي، بل يقف المبدع والقارئ على نفس خط الاكتشاف ويتعلم الولوج لقراءة تلك الروح التي تختبئ خلف الكلمات، وتبين صدق تلك المشاعر التي انتقلت الينا بأبسط العبارات وربما يعتبر محطة عبور أو إضاءة لمدخل آخر ليفهم الحياة والواقع.

إنه النقد ما بين الإمتاع والتنوير، علاقة تكاملية؛ الاثنان ينشدان نفس السبيل وهو الجذب، وإضافة الدهشة مؤكدة في هذا الطرح أن العمل النقدي هو في المقام الأول عمل إبداعي تكمن بوابته في فض إشكالية بين أي نص والمتلقي.

جاءت إيقاعات متفردة لإضاءة هذا الفضاء الإنساني وأماطة اللثام بشفافية مطلقة على جوانب كثيره بعينها.

يذكر أن هذا العمل الابداعي هو العمل النقدي الثاني في المشوار الإبداعي للكاتبة مني عارف وهي تعد من الكاتبات الواعيات على الساحة الثقافية المصرية، ولها العديد من الكتابات والانفرادات في الكثير من المنتديات الثقافية.

من أعمالها: "ليالي القمر" عن دار الغصن الفضي بالإسكندرية 2001 طبعة ثانية 2002، "أطواق الياسمين" عن دار الغصن الفضي بالإسكندرية 2003، "روائح الزمن الجميل" عن دار زياد بالإسكندرية 2006، "وشوشات الودع" عن دار الحضارة العربية 2010، "أشجان الرحيل" عن دار آفاق 2012، "إيقاعات متفردة" عن دار الهلال 2014، "لعبة الظلال" عن دار العين 2015.