منفذ عملية حيفا من مخيم جنين

احوال مروعة

القدس وجنيف- اكد مسؤولون في حركة المقاومة الاسلامية (حماس) ان منفذ العملية الانتحارية بالقرب من حيفا الاربعاء هو من مخيم جنين الذي احكم الجيش الاسرائيلي الحصار حوله وشهد معارك عنيفة مع المقاتلين الفلسطينيين لبضعة ايام، شمال الضفة الغربية.
وقالت المصادر ان منفذ العملية هو ايمن ابو الهيجا (23 عاما).
ومن جهة اخرى أعلنت وكالة غوث وتشغيل اللاجئين التابعة للامم المتحدة (أونروا) الاربعاء أن الاحوال بالنسبة لحوالي 15 ألف فلسطيني موجودين في مخيم اللاجئين في جنين بالضفة الغربية تقترب بسرعة من مستويات الكارثة حيث تواصل القوات الاسرائيلية تسوية المنازل بالارض.
وقالت الوكالة أن القوات الاسرائيلية واصلت منع ممثلي وكالات الاغاثة والاطباء وسيارات الاسعاف من دخول المخيم، مما يعني عدم وصول الطعام والمياه وعدم تلقي الجرحى العلاج وعدم إمكانية دفن الموتى.
وحذرت الوكالة من أن هناك مأساة إنسانية مروعة تلوح في الافق بسبب الاحوال المروعة. ويحتاج سكان المخيم إلى خدمات فورية من جانب جماعات الاغاثة.
وقدم مفوض وكالة أونروا، بيتر هانسن رسالة احتجاج إلى الاسرائيليين قال فيها أن الجيش ألقى القبض على مسئول أحد مراكز التدريب التابعة للوكالة في رام الله و104 متدربين. وقالت الرسالة أن إسرائيل ملتزمة وفق الاتفاقيات الدولية بضمان سلامة العاملين التابعين للامم المتحدة ومنشآتها.