منع عشرات المتطوعين للقتال في العراق من مغادرة اليمن

تظاهرات احتجاج ضخمة ضد الحرب يشهدها اليمن يوميا

صنعاء - ذكرت مصادر امنية في مطار صنعاء ان عشرات اليمنيين المتطوعين للقتال في العراق ضد القوات الاميركية البريطانية منعوا الخميس من مغادرة البلاد.
وقال المصدر ان "السلطات منعت عشرات المتطوعين اليمنيين الذين كانوا يريدون التوجه الى العراق من السفر"، مضيفا انه "تم الغاء الرحلة التي كانت ستقوم بها شركة الخطوط اليمنية الى دمشق".
واوضح المصدر ان "شرطة الحدود منعت هؤلاء من السفر لانهم كانوا يحملون بطاقات سفر للذهاب من دون الاياب".
وقال مصدر في المعارضة اليمنية ان حزب البعث المعارض في اليمن هو الذي دفع ثمن البطاقات. ويرأس الحزب قاسم سلام وهو ايضا عضو في القيادة القومية لحزب البعث في بغداد.
واشار المصدر الامني الى ان من اسباب المنع ايضا ان بعض "المتطوعين" لم يبلغوا السن القانونية.
وقال مصدر دبلوماسي في السفارة العراقية في صنعاء ان "السفارة تستقبل كل يوم مئات اليمنيين من المتطوعين للذهاب الى العراق".
واضاف "اننا نطلب منهم ان يحضروا تذاكر سفر وننسق مع سفارتنا في دمشق لتنظيم وصولهم الى بغداد".
وذكر ان العمل جار على "ترتيب انتقال العشرات ممن لديهم تذاكر سفر الى العراق عن طريق سوريا.
وشهدت اليمن منذ بدء الحرب على العراق تظاهرات احتجاج ضخمة.